في الواجهةمجتمع

المستوصف الصحي بجماعة أولاد زيان.. بدون طبيب وبلا قسم الولادة

السفير 24

تعاني ساكنة جماعة أولاد زيان باقليم برشيد، الويلات، بسبب الغيابِ المتكرر للطبيب الرئيسي عن المستوصف الصحي بأولاد بن عمر بتراب الجماعة، وغياب التجهيزات الطبية، وهو الأمر الذي يجبر سكان المنطقة على قطع مسافات طويلة، والتوجه إلى مدينة الدار البيضاء أو برشيد، من أجل العلاج.

وحسب المعطيات التي أفاد بها بعض المواطنين من المنطقة لـ “السفير 24“، فإن المستوصف الصحي بأولاد بن عمر، لا يتوفر على قسم الولادة، الأمر الذي يجعل النساء الحوامل يسافرن إلى الدار البيضاء أو برشيد أوسطات، من أجل الولادة، إضافة إلى الغياب المتكرر للطبيب الرئيسي، لا يتوفر سوى على ممرضة وحيدة.

ولا يقتصر الخصاص الذي يعاني منه المركز الصحي لجماعة أولاد زيان، على غياب الطبيب، وعدم توفره على قسم الولادة، حيث أكد، عدد من المواطنين بالمنطقة لـ “السفير 24“، أن المركز الصحي للجماعة، يفتقر إلى أبسط التجهيزات الطبية، أو الأدوية، باستثناء أدوية بسيطة مثل “الدوا لحمر”، فيما لا يتوفر التلقيح بالنسبة للأطفال الصغار داخل المركز.

وأكد المتصلون أن نساء الدواوير التابعة للجماعة، يضطررن إلى قطع مسافات طويلة للوصول الى هذا المستوصف، من أجل الاستفادة من خدماته الطبية الشبه منعدمة، غير أنهن يجدن أنفسهن بعد قطع عشرات الكيلومترات أمام مركز صحي لا تتوفر به سوى ممرضة واحدة، وبدون تجهيزات طبية، ويكون مقفلا في أغلب الأحيان.

وناشد السكان وزير الصحة أنس الدكالي والمدير الجهوي للصحة ورئيسة جماعة أولاد زيان، بضرورة الالتفات الى هذا المستوصف الذي اصبح يعاني في صمت بسبب التجاهل.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى