رياضةفي الواجهة

هزيمة قاسية تعمق جراح الرجاء

السفير 24 |  محسن لمفضلي

احتضن المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، عشية هذا اليوم الأحد 24 فبراير، مباراة بين فريقي الرجاء البيضاوي ونهضة بركان في إطار الجولة الثالثة ذهاب من طور مجموعات كأس الكونفدرالية الإفريقية.

اللقاء أداره طاقم تحكيم من السنغال وانتهى بفوز كبير للفريق الزائر بأربع أهداف لهدفين.

وعرفت تشكيلة الفريقين استمرار غياب المدافع الورفلي من جانب الرجاء بالإضافة إلى بوطيب الذي عاودته الإصابة خلال لقاء آسفي، في حين استعاد الفريق البركاني مهاجمه لابا كودجي. هذا الأخير كان لعودته الأثر الكبير على هجوم الفريق البركاني الذي عرف كيف يستغل أخطاء وارتباك الدفاع الرجاوي ويترجم المرتدات التي اعتمد عليها في أربع مناسبات.

الفريق البيضاوي يبدو أنه لازال يعاني من ضغط المقابلات وكثرة الأعطاب، حيث ظهر العياء على لاعبيه. ورغم تحكمهم في أطوار اللعب في أغلب فترات اللقاء، وتقليص الفارق في مناسبتين إلا أن ذلك لم يكن كافيا للخروج بنتيجة إيجابية، وإرضاء الجماهير الغاضبة.

وبهذا الفوز الثاني على التوالي يكون نهضة بركان قد عزز صدارته للمجموعة بسبع نقط، أما الرجاء فعليه مراجعة الأوراق إذا أراد الاستمرار في المنافسة على ثلاث واجهات.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى