في الواجهةمجتمع

المحكمة الابتدائية بالمحمدية…نزيف الطرق إلى متى؟

السفير 24 | كريم اليزيد

نظمت المحكمة الابتدائية بالمحمدية صباح أمس الجمعة، بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، يوما دراسيا حول موضوع السلامة الطرقية و العمل القضائي تحت شعار ” نزيف الطرق إلى متى”.

و شهد هذا اليوم الدراسي الذي سيره السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، تدخلات المسؤولين القضائيين و ممثل هيئة المحامين بالدار البيضاء و رؤساء المصالح الأمنية و المصالح الخارجية المعنية.

و استهل وكيل الملك لدى هذه المحكمة تدخلاته بتلاوة أهداف و مغازي اليوم الدراسي و بعد ذلك تدخل السيد رئيس نفس المحكمة الذي عرض المقتضيات العامة لمدونة السير متمنيا أن يشكل لقاء أمس حلقة من حلقات تكريس منظومة السير.

و شكلت الإحصائيات و النتائج و التداعيات المرتبطة بحوادث السير نقطة إلتقاء عروض باقي المتدخلين، بالإضافة إلى الأسباب و العناصر الرئيسة المسببة لحوادث السير.

و تميز تدخل السيد القائد الإقليمي للدرك الملكي بالمحمدية بتطرقه إلى النتائج و الخسائر الإجتماعية و الصحية و الإقتصادية لحوادث السير، خاصة على مستوى التكاليف المادية و الآلام النفسية التي يتحملها الضحية نفسه و أسرته و المجتمع ككل، ثم انتقل، إلى عرض الإحصائيات على المستوى الوطني و ركز بعد ذلك على إحصائيات حوادث السير و الجولان على مستوى الدائرة الترابية للدرك الملكي بالمحمدية مع تحديد النقط السوداء و المحاور الطرقية التي تشهد أكبر عدد من حوادث السير داخل هذه الدائرة الترابية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى