في الواجهةمجتمع

شوارع الدار البيضاء تحت رحمة النفايات المنزلية

isjc

السفير 24

في اتصال هاتفي مع جريدة “السفير 24” الإلكترونية، عبر العديد من المواطنين بأحياء الدار البيضاء، عن احتجاجهم وقلقهم على الوضع الذي أصبحت تعيشه العاصمة الإقتصادية للمملكة، حيث أصبحت أزقة وشوارع البيضاء تعج بالأزبال، ناهيك عن انتشار الروائح الكريهة.

وحسب مصادر لـ “السفير 24”، فإن مجلس المدينة يجب أن يتحمل مسؤوليته الكاملة، لأنه لا يمكن القبول بهذا الوضع، الذي أصبحت تعيشه المدينة ويستنزف جيوب المواطنين دون أداء خدمة النظافة.

وفي جولة للجريدة بمجموعة من الأزقة والشوارع الرئيسية للمدينة، لوحظ أنها أصبحت تعج بالأزبال والروائح الكريهة، وهو الأمر الذي أثار غضب الساكنة البيضاوية.

صورة بجانب مقاطعة ابن مسيك
صورة بجانب مقاطعة ابن مسيك

وكان المجلس الجماعي للعاصمة الاقتصادية، قرر فسخ العقدة التي تربطه مع شركة “سيطا” الملكفة بخدمات النظافة وجمع النفايات، خلال إحدى دورات المجلس.

وتم انتداب شركة التنمية المحلية للخدمات لتدبير المرحلة الانتقالية في أفق إعداد دفتر تحملات جديد لقطاع النظافة وإعلان طلب عروض واختيار من يتولى تدبير هذا المرفق.

وجاء قرار فسخ العقدة مع شركة “سيطا” بعد التدهور الكبير في خدمات النظافة، رغم ارتفاع فاتورتها، بحيث أكد مجلس المدينة، في بلاغ له، أن المدبرين وقفوا على العديد من الاختلالات بفعل تطوير منظومة المراقبة على الخدمات، التي تضطلع بها الشركات المفوض لها لا سيما التأخر البين في انجاز العديد من الاستثمارات كما هو محدد في عقد التدبير المفوض.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى