سياسةفي الواجهة

مجلس المستشارين يندد بجريمة إمليل ويصفها بالعمل الإجرامي

isjc

السفير 24

على إثر الفعل الإجرامي الهمجي الوحشـي الذي استهدف حياة سائحتين من الدانمارك والنرويج في منطقة إمليل بإقليم الحوز، أعرب مجلس المستشارين بمختلف مكوناته، عن تعازيه ومواساته لعائلتي الضحيتين، وتضامنه القوي مع شعبي ومسؤولي البلدين الصديقين في هذا المصاب الجلل.

وأكد مجلس المستشارين، بهذه المناسبة، أن مثل هذه الأفعال الوحشية، دخيلة على المجتمع المغربي، ولا تمت بأية صلة لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ولا تنسجم مع قيم وثقافة وتقاليد وسلوك الشعب المغربي الذي استنكر بشدة وأدان بقوة هذه الجريمة النكراء.

وجدد مجلس المستشارين انخراطه الكامل والدائم وراء الملك محمد السادس، في مكافحة التطرف والإرهاب وتجفيف كل منابعه واصلاح الحقل الديني، مؤكدا في نفس الإطار مواصلة جهوده في تعزيز كل الآليات القانونية والتشريعية الكفيلة بالتصدي لخطر التطرف والارهاب، وتكريس ثقافة السلم والحوار والانفتاح والتعايش بأرض المملكة المغربية، وانخراطه في محاربة كل اشكال العنف والتطرف في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.

كما أشاد المجلس بالمهنية والاحترافية والاستباقية واليقظة التي ابانت عنها مختلف الأجهزة الأمنية في تفكيك الشبكات الإجرامية المنظمة والتصدي لكل المخططات الارهابية الخطيرة التي تستهدف امن واستقرار المغرب.

وجدد المجلس، تأكيده، على أن هذا الفعل الإرهابي الهمجي لن ينال من عزيمة وإرادة الشعب المغربي في تصديه للتطرف والإرهاب بمختلف اشكاله وأيا كانت مصادره، والانتصار لقيم التسامح والوسطية والتعايش.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى