في الواجهةكتاب السفير

مغاربة الدنمارك عازمون على تحقيق مشروع مؤسسة الإمام مالك

isjc

السفير 24 | الدنمارك: ذ. البشير حيمري

حضور وازن كان هذا اليوم في مؤسسة الإمام مالك في العاصمة الدنماركية، كوبنهاكن، المناسبة هو جمع عام استثنائي لمناقشة الإصلاحات التي يعتزم المكتب المنتخب بطريقة ديمقراطية القيام بها ،بعد حصولهم على الرخصة من بلدية كوبنهاكن.

كان لقاء مفتوح فتح الباب للجميع لقول وجهة نظرهم، حضرت اللقاء ووقفت حقيقة على الكفاءات التي تسهر بتفان لإخراج المشروع حتى يكون منارة ومفخرة للمغاربة، عندما أقول كفاءات فإنهم شباب مهندسون تطوعوا بالمجان لإنجاز عمل كبير، جنود، يشتغلون ليل نهار، وعلينا أن نفتخر بهم ،كان لقاء اليوم فرصة للتواصل مع شباب مثقف، مكون في أهم الجامعات الدنماركية في مختلف التخصصات، ويعتبرون بصراحة مفخرة ونموذجا للشباب الدنماركيين من أصول مغربية بديلا متميزا للجيل الأول وحتى وإن رحلنا فسنغادر هذه الدنيا ونحن مطمئنون على مستقبل الشباب الدنماركي المولد من أصول مغربية.

النقاش الذي ساد اليوم هو نقاش العقلاء الذين يجتهدون لتحقيق الهدف ألى وهو ترميم المؤسسة وجعلها منارة تجمع المغاربة على كلمة واحدة، بعيدة عن الجدل العقيم والسب والمس بكرامة الآخر، أسلوب السفهاء الذين فقدوا الشرعية والأمل في العودة لتدبير هذه المؤسسة وإثارة الفتن.

علينا جميعا أن نفتخر بالشباب الذين بذلوا مجهودا كبيرا في إقناع الجهات المسؤولة على مستوى بلدية كوبنهاكن لمراجعة القرار الصادر سابقا .ويجب أن نجدد فيهم الثقة مرة أخرى لمواصلة العمل وبذل مزيدا من المجهودات ومؤازرة كل الخييرين من المغاربة.

الهدف قريب التحقيق، وتكاثف جهود الجميع أصبح ضروري المرحلة التي نمر بها تفرض تعبئة والتفاف حول المكتب المسير وإمام يحمل ثقافة إسلامية وسياسية وشخصية قوية في طرح كل القضايا التي تهم المسلمين والمغاربة باللغات آلتي يفهما الجميع، هي رسالة أوجهها بدوري للجميع للإنخراط بكثافة لإنجاح المشروع،وسأعود بتفاصيل أخرى مستقبلا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى