سلسلة شهداء حرب الصحراءفي الواجهة

اسماء لاتنسى / الشهيد يشو عبد العزيز.. شهيد الجيش المغربي و شهيد حرب الصحراء

isjc

السفير 24 / تاشفين يشو

ابطال ملاحم حرب الصحراء 
ولد الشهيد يشو عبد العزيز سنة 1953 بدوار ابريكشة اقليم شفشاون والتحق بالجندية بتاريخ 20|11|1975 كان يبلغ من العمر 22 سنة و استشهد سنة 1980 عن عمر 27 سنة، وخلف وراءه زوجة وجنين لا يتجواز 3 اشهر…
شاب في مقتبل العمر فتح صدره للرصاص دفاعا عن وطن جاحد لم يتحمل المسؤولية الاخلاقية لرعاية الارملة و الرضيع إذ تم تركهم يعانون قساوة الايام والسنين.
استشهد الجندي الشاب و المعيل وترك وراءه احزان و هموم ومستقبل غامض للارملة و الجنين.
وهذا حال كل شهداء حرب الصحراء، تركتهم الدولة ومؤسسة الجيش عرضة للضياع والتشرد دون رعاية أو متابعة معنوية ونفسية ومادية.
دم الشهيد استرخص من اجل امن و امان الوطن، في المقابل عاشت اسرة الشهيد الخوف و الهوان والفقر والتهميش والاقصاء والحكرة والاستخفاف والاستهتار بمطالب هذه الشريحة، التي تستحق كل التقدير والاحترام.
لو كنا في وطن يحترم نفسه لقام  الجميع لينحني اجلالا وتقديرا للشهيد، ولما كانت الارملة عانت حتى انتهك قوامها وهي تبحث عن حق ظاع وسط مكاتب المسؤولين والمؤسسات البراقة التي لم تقدم سوى الوعود الواهية ولم تراكم الا الفشل وبعض التحقيقات الفارغة التي لا طائل منها.
كل هذا يدفعنا إلى طرح مجموعة من التساؤلات :
متى سيتم انصاف اسر الشهداء ؟؟؟
متى سيرد الاعتبار لهذه الشريحة ؟؟؟
متى سترسم الابتسامة على وجوه الارامل ؟؟؟

عضو المكتب الوطني للجمعية الوطنية لاسر شهداء ومفقودي واسرى الصحراء المغربية

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى