في الواجهةمجتمع

فضيحة “بيلير” … عطش دوار حروضات… و رئيس جماعة عين حرودة لا يجيب ؟!

السفير 24 – كريم اليزيد

سبق لجريدة “السفير 24” أن أجرت حوارا هاتفيا مع رئيس جماعة عين حرودة السيد محمد هشاني من أجل أخذ رأيه حول “زلكة” عفوا صفقة رحبة الغنم، و هو الحوار الذي قامت الجريدة بتنزيله على صفحاتها بكل امانة على شكل مقال بتاريخ 14 غشت الماضي.

و في اليوم 21 من نفس الشهر ، و مباشرة بعد انتهاء هذه الجريدة من تصوير ربورتاج عن مشكل انعدام الماء بدوار حروضات، و دائما في إطار معرفة رأي المسؤول الاول عن التدبير و الاستجابة للاحتياجات الضرورية للمواطنين اتصلت جريدة “السفير 24” بالسيد رئيس الجماعة على الساعة الثانية و 55 دقيقة لكنه لم يجب و ساكنة دوار حروضات لازالت تقاسي على نغمات رنات هاتف سيادته.

و لقد عاودت الجريدة الاتصال بالسيد رئيس جماعة عين حرودة بصفته العمومية، من أجل أخذ رأيه و الحصول على المعلومات و المعطيات المتعلقة بواحد من الملفات التي تفوح منها روائح الفساد و احتمال الإرتشاء و خرق اتفاقية رسمية و التي تجري في شأنها جريدة “السفير 24″ تحقيقات صحفية ؟ و هو الملف الذي يعرف في أوساط المتتبعين بعين حرودة بفضيحة ” بيلير ” ، حيث كنا نود معرفة و تنوير الرأي العام حول هذه القضية و مدى علاقة الرئيس و محيطه و مصالح الجماعة بها، لكن سعادته لم يجب مرة أخرى.

و يبقى السؤال المطروح هو لمذا لا يجيب رئيس جماعة عين حرودة على اتصالات “السفير 24” ؟

هل أصيب السيد الرئيس بتخمة الإدلاء بالتصريحات الكثيرة عدديا و الفارغة من الناحية الكمية؟

هل هو تخوف ام تهرب من جانبه من الإجابة عن الأسئلة الحارقة ذات العلاقة بالشأن العام و بانتظارات المواطنين؟

أم أصبح ينظر إلى “السفير 24” على انها قلم متربص بالفساد و المفسدين بعين حرودة؟

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى