دوليةفي الواجهة

إدلب السورية تجمع مجلس الأمن في جلسة طارئة

السفير 24

قالت الولايات المتحدة إنه من المنتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة، بعد غد الجمعة 07 شتنبر بشأن عملية عسكرية محتملة يعد لها النظام السوري وحلفاؤه على محافظة إدلب، شمالي سوريا.
وصرحت المندوبة الأمريكية، نيكي هيلي في مؤتمر صحفي،أمس بمناسبة ترؤس بلادها أشغال المجلس للشهر الجاري “تحدثت مع أعضاء المجلس، وأستطع القول إن غالبيتهم يؤيدون عقد الجلسة، ونعمل علي اتمامها الجمعة المقبل”. وقالت إن مسألة إدلب “في غاية الخطورة (.. ) ولا ينبغي على مجلس الأمن أن ينتظر حتي يقع الهجوم لكي يجتمع، بل يجب الاجتماع الآن لكي يقول إنه لا يجب مهاجمة المدنيين بالأسلحة الكيميائية”.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد حذر الرئيس السوري بشار الأسد من شن هجوم عسكري، بدعم من روسيا وإيران، على محافظة إدلب ، معتبرا أن ذلك قد يؤدي إلى “مأساة إنسانية”.
وهددت واشنطن، مؤخرا، في أكثر من مناسبة، بالرد عسكريا على النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيميائية.
وحشد النظام السوري منذ أسابيع قوات على مشارف محافظة إدلب لشن هجوم على معاقل مسلحين في هذه المحافظة التي يقطنها نحو 3 ملايين شخص، نصفهم من النازحين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى