في الواجهةمجتمع

“السفير 24” تسلك المسطرة القضائية في مواجهة عضو بجماعة عين حرودة

السفير 24

وضع دفاع مؤسسة “السفير 24” الأستاذ احمد الحمامي شكاية مباشرة لدى القضاء المختص في مواجه المدعو “أنيس الداودي”، الذي يشغل المهمة الانتدابية المتمثلة في النائب الثاني لرئيس جماعة عين حرودة المفوض له في التعمير.

و لقد سبق لهذا الاخير أن كذب ما جاء بخبر كانت جريدة “السفير 24′ قد نشرته بتاريخ 10 غشت الجاري حول مداهمة السلطات لمقاهي الشيشة بشاطئ بالوما و وصفها بالجريدة مجهولة الاسم، بل و اتهمها بمحاولة إيهام المواطنين و تقزيم دور الدرك الملكي، رغم أن الجريدة أشارت في مقالها الى مشاركة عناصر درك بالوما في عملية المداهمة التي نشرتها على صفحاتها بناء على معطيات حصلت عليها من مصادر إدارية و أمنية.

و لكي لا تنزل الجريدة إلى مستوى تبادل الردود مع محترفي التنابز على “الفيسبوك” و إعطاء قيمة غير مستحقة لتدوينات صاحب الحساب الفيسبوكي “yaniss decore” ،فقد أشارت في الفقرة الاخيرة من مقال نشرته بتاريخ 13 غشت الجاري، في ما يشبه التنبيه و التحذير، بأنها ستحتفظ بحقها في متابعة و مقاضاة كل من يحاول المس بمصداقيتها و بمهنيتها.

و بتاريخ 22 غشت الجاري و مباشرة بعد نشر جريدة “السفير 24” لربورتاج مصور حول معاناة سكان دوار حروضات بعين حرودة من انعدام الماء، خرج “أنيس الداودي” بتدوينة أخرى تحمل إشارات و إيحاءات السب و القذف في حق المتدخلين و المشاركين و معدي الروبورتاج، حتى أنه وصف ذلك العمل الذي أعدته “السفير 24” بطلب من فعاليات دوار حروضات ،بكل مهنية و احترافية و حياد بالمفبرك الذي يرجى منه الاسترزاق، مشيرا في احد تعقيباته بأن الجريدة لم تلتزم بالحياد و لم تعمل على اخد رأي رئيس جماعة عين حرودة، دون أن يتحقق، بعد أن اعماه حقده غير المفهوم تجاه “السفير 24” بأن هذه الجريدة اتصلت فعلا برئيس الجماعة مباشرة بعد انتهائها من تصوير الروبورتاج بتاريخ 21 غشت الجاري على الساعة الثانية و 55 دقيقة بعد الزوال الا انه لم يجب، و هو ما أشارت إليه الجريدة بالمقال المصاحب للروبورتاج.

و حيث ان ما صدر من المدعو “أنيس الداودي” في حق هذه الجريدة يعد مسا بسمعها و بمصداقيتها و قذفا و سبا صريحا في حقها كمؤسسة إعلامية معتمدة بالبرلمان المغربي و احتقارا لمجهوداتها و تبخيسا لقيمة اعمالها و تحريضا ضدها يرقى إلى مستوى تهديد الحياة و السلامة الجسدية لأعضائها.

فقد وضعت “السفير 24” شكايتها في مواجهة “أنيس الداودي” لدى القضاء المختص بغية إجراء الأبحاث و تحديد المسؤوليات و ترتيب الجزاءات القانونية في هذه القضية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى