دينيةفي الواجهة

شيخ الأزهر يحلل ويحرم: الحجاب ليس فرضا ولا سنة ولا كنه ليس مكروها ولا ممنوعا

السفير 24

قال أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن “النقاب ليس فرضا ولا سنة ولا مندوبا ولكنه ليس مكروها ولا ممنوعا، هو أمر مباح، ويدخل في باب الزينة، كمن تلبس خاتما أو تخلعه، لا يتعلق به ثواب ولا عقاب”.

وأضاف شيخ الأزهر، خلال حلقة الجمعة الماضي من برنامج «الإمام الطيب»، الذي يعرض على قناة “سي بي سي” المصرية أن معركة الحجاب ليست معركة للبحث عن معرفة الحكم الشرعي، وإنما هي من أجل الانتصار لرأي دون آخر.

وتابع أن “الحجاب بمعنى غطاء الرأس أُمر به نساء المسلمين في القرآن الكريم، وأجمعت الأمة عليه، ولكن المرأة التي لا ترتديه ليست خارجة عن الإسلام، حكمها أنها امرأة عاصية آثمة كبقية المعاصي، وهذه المعصية ليست من الكبائر، فترك الحجاب مثلًا أقل من الكذب”.

وأوضح أن “المرأة التي لا تلبس الحجاب، ولكنها تحفظ لسانها من الحديث في أعراض الأخريات، مقارنةً بامرأة ترتدي الحجاب ولكنها لا تترك أحدا وتنم، أقل إثما والأخيرة أشد”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى