حوادثفي الواجهة

النصب والإحتيال على مواطنين بعقود عمل مزورة إلى دولة إيطاليا يقود إلى توقيف شخص خمسيني بالبروج

النصب والإحتيال على مواطنين بعقود عمل مزورة إلى دولة إيطاليا يقود إلى توقيف شخص خمسيني بالبروج

isjc

السفير 24 / سعيد بلفاطمي

أفاد مصدر أمني لجريدة “السفير24” الإلكترونية بمدينة برشيد، بأن عناصر الدرك الملكي العاملة بالمركز الترابي البروج، التابع لسرية سطات، تمكنت عصر يوم أمس الجمعة 12 أبريل الجاري، من توقيف شخص خمسيني أب لأربعة أبناء، وينحدر من لقراقرة، بعد توصل هاته الأخيرة بإشعار من بعض المواطنين، مفاده أن شخصا مشتكى به ومبحوث عنه بموجب عدة برقيات بحث على الصعيد الوطني، يتواجد بمنزل عائلته بمدينة البروج، بعدما قام هؤلاء المواطنون المنحدرون من دار ولد زيدوح بإقليم الفقيه بن صالح وبني ملال، في وقت سابق بتتبعه والتربص له بمنزل عائلته، فور علمهم بأن المعني بالأمر سيقوم بزيارة عائلته بمناسبة عيد الفطر .

ووفق نفس المصدر، فإن المبلغين عن الشخص يعدون من بين ضحاياه، الذين كان يقوم بإختيارهم بدقة متناهية، ثم القيام بالنصب والإحتيال عليهم عن طريق توهيمهم بقدرته على توفيره لهم عقود عمل بالديار الإيطالية، مقابل مبالغ مالية تراوحت مابين عشرة آلاف درهم و 100 ألف درهم، تسلمها المعني بالأمر من ضحاياه في مناسبات متفرقة .

وأضاف ذات المصدر، بأنه لحدود يوم أمس الجمعة 12 أبريل الجاري، تقاطرت على درك الفصيلة القضائية بمقر القيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات، العديد من الشكايات، قصد الإستماع إليهم في محاضر قانونية، بحيث تم الإستماع إلى ما يزيد عن 40 شخصا ضحية عملية النصب والإحتيال، ينحدرون من دار ولد زيدوح بالفقيه بن صالح، كما تم الإستماع خلال شهر دجنبر 2023 لما يزيد على 16 شخص مشتكي في محاضر قانونية، ينحدرون بدورهم من إقليمي الفقيه بن صالح وبني ملال، بخصوص تعرضهم لعملية نصب وإحتيال في مبالغ مالية، دفعوها للشخص الموقوف مقابل تهجيرهم بعقود عمل إلى الديار الإيطالية، ليتبين لهم فيما بعد بأن هاته العقود التي تسلموها غير صحيحة (مزورة) .

وزاد المصدر نفسه، بأنه خلال تنقيط الموقوف على الناظم الآلي، تبين بأنه موضوع 7 برقيات بحث وطنية، 3 منها صادرة عن مصالح الدرك الملكي ببني ملال و 3 عن درك الفصيلة القضائية بسطات، فيما مذكرة بحث وطنية صادرة عن شرطة مدينة بني ملال، كما أن ما تم تداوله ببعض القنوات الإلكترونية بخصوص أن عدد الضحايا بلغ 1650شخص، فإن هذا المعطى لاأساس له من الصحة، بل يمكن أن يخلق الفتنة والقلق بين عموم المواطنين لا غير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى