دوليةفن وثقافة

الجالية العراقية في الدنمارك تختار ممثليها في البرلمان العراقي

السفير 24 | الدنمارك: حيمري البشير

الجالية العراقية في المهجر تُمارس حقها الدستوري في اختيار ممثليهم في البرلمان العراقي. نسبة مشاركة قوية جدا، حضور وازن للمرأة كمنتخبة وناخبة. صورة واضحة لمستوى الوعي الذي بلغته الجالية العراقية في الدنمارك، الأحزاب كلها متواجدة تنافس على المقاعد المخصصة للخارج.

ليس هناك لابيع ولا شراء ولا شيوخ ولا مقدمين. درس في الديمقراطية وفي الوعي السياسي الذي أبانته الجالية العراقية في هذه المحطة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها بلادهم. فهم يصرون على ممارسة كامل حقوقهم بمافيها المشاركة السياسية والتمثيلية في المؤسسات الرسمية.

وفرت الدولة العراقية كل الظروف حتى تمر هذه المحطة الإنتخابية في ظروف حسنة، ولم تقدم الأعذار لحرمان المواطن العراقي، من ممارسة حقه.

وتعتبر الإنتخابات التي جرت الثانية ،وتنضاف الجالية العراقية للجالية التونسية والجزائرية الذين مارسوا حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم في البرلمان في الوقت الذي تبقى فيه المشاركة السياسية لدى الجالية المغربية مؤجلة لأجل غير مسمى بذرائع غير واقعية ومقبولة.

وأعتقد تجربة الجالية العراقية تعتبر نموذج نستفيذ منه ونجاحهم لُب هذه المحطة حافز لجميع المغاربة لمواصلة المعركة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى