فن وثقافةفي الواجهة

جمعية تافراوت المولود تحتفي بمغاربة المهجر في الدورة 4 لملتقى “إنمودا”

جمعية تافراوت المولود تحتفي بمغاربة المهجر في الدورة 4 لملتقى "إنمودا"

isjc

السفير 24 – تافروات المولود

تنظم “جمعية تافراوت المولود إتصال” بشراكة مع المجلس الجماعي لتافراوت المولود وبدعم من المجلس الإقليمي لتيزنيت ووزارة الثاقفة والشباب والتواصل قطاع الثقافة،وعدد من الشركاء الخواص وبتعاون مع الجمعية الرياضية إثران تافروات المولود وجمعية فوزارت للتنمية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الدورة الرابعة لملتقى (إنمودا) أيام 24 و25 غشت 2022 بمركز جماعة تافراوت المولود، تحت شعار (ثقافة..تنمية).

وسيتخلل برنامج الملتقى ندوات ؛ دورات تكوينية؛ أنشطة رياضية وسهرات موسيقية تنشيطية يتم تنظيمها في قلب جماعة تافراوت المولود، وستشارك الساكنة في إثراء برنامج التظاهرة عبر المشاركة في الأنشطة الرياضية والفنية والاجتماعية.

وعناية بالمهاجرين المغاربة واستجابة للدعوة الملكية السامية الواردة في الخطاب الملكي الأخير، حيث دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، السبت الماضي، إلى إحداث آلية خاصة، مهمتها مواكبة الكفاءات والمواهب المغربية بالخارج، ودعم مبادراتها ومشاريعها، مشددا على ضرورة إقامة علاقة هيكلية دائمة، مع الكفاءات المغربية بالخارج، بما في ذلك المغاربة اليهود.

وأكد جلالة الملك في خطابه بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب أن هذه الآلية ستمكن من التعرف على الكفاءات والمواهب المغربية بالخارج، و”التواصل معها باستمرار، وتعريفها بمؤهلات وطنها، بما في ذلك دينامية التنمية والاستثمار”، وفي هذا الإطار يحرص ملتقى “إنمودا” بجماعة تافروات المولود لقاء أبناء المنطقة من المقيمين بالخارج والاحتفاء بهم والتواصل معهم، خلال هذا الملتقى.

ويأتي تنظيم هذه الدورة بعد النجاح المتميز الذي لاقته الدورات الثلاث الماضية للملتقى، والذي جاء لخلق تنشيط ثقافي وفني ذي أبعاد تنموية بالجماعة القروية لتافراوت المولود التي تتميز بمؤهلات ثقافية وتراثية وسياحية غنية.

ويهدف ملتقى (إنمودا) إلى تسليط الضوء على مكامن الغنى بهذه الجماعة ومكامن الضعف فيها قصد البحث عن سبل ناجعة لمعالجتها وحلها عبر تحسيس وحث أبنائها المهاجرين والأعيان والمسؤولين والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني بأهمية وضرورة التسريع من وتيرة التنمية بالجماعة والمساهمة في بلورة مشاريع للرقي بأوضاع ساكنتها.

كما يعرف الملتقى تنظيم فقرات فنية كبرى، حيث من المنتظر أن تحيي فرقة ودادن سهرة خلال هذه التظاهرة، التي تعتبر مثابة فرصة لتجديد اللقاء عبر أبناء تافراوت المولود سواء المقيمين بالمغرب أو خارجه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى