في الواجهةمجتمع

بعد إختفائه لمدة شهرين..رئيس جماعة ‘عين تاوجدات’ يسلم نفسه للشرطة

السفير 24

 

تم إيداع رئيس الجماعة الترابية لتاوجدات، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، السجن أمس السبت بعدما سلم نفسه، للمصالح الأمنية بمفوضيت الشرطة، بعد أن ظل متخفيا لمدة شهرين.

وكان رئيس الجماعة الواقعة بالنفوذ الترابي لعمالة إقليم الحاجب، قد اختفى بعد صدور مذكرة بحث وطنية في حقه، بسبب رفضه المثول أمام قاضي التحقيق بابتدائية مكناس، لاستئناف التحقيق التفصيلي معه حول اتهامه من طرف شركة يربطها بالجماعة الحضرية عقد للتدبير المفوض للنظافة ب”استغلال النفوذ والابتزاز والنصب والاحتيال”.

وكان قاضي التحقيق بابتدائية مكناس، الذي أحيل عليه رئيس الجماعة الحضرية لتاوجدات، قد قرر متابعته ونجله في حالة سراح، مع إخضاعهما للمراقبة القضائية وتجريدهما من جواز سفرهما، غير أن النيابة العامة استأنفت قرار قاضي التحقيق أمام الغرفة الجنحية باستئنافية مكناس، التي قضت بإلغاء قرار قاضي التحقيق، وأمرت بمتابعة الرئيس في حالة اعتقال احتياطي على ذمة التحقيق وإيداعه السجن المحلي.

وبمجرد علمه بصدور أمر بإيداعه السجن، اختفى الرئيس المشتكى به عن الأنظار لما يفوق الشهرين، قبل أن يتم إقناعه مؤخرا بتسليم نفسه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى