في الواجهةمجتمع

ساكنة طنجة مهددة بالتسمم والمسؤولين في سبات عميق

ساكنة طنجة مهددة بالتسمم والمسؤولين في سبات عميق

السفير 24 – يوسف طلحة

اهتز الرأي العام المحلي والوطني على وقع ممارسات خطيرة وفاضحة بأحد الأسواق العشوائية بجماعة كزناية التابعة لمدينة طنجة ، بعد انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر هدد من الأشخاص يقومون بذبح الأكباش وسلخها بجنبات مجاري مياه الصرف الصحي وتحيط بهم مجموعة من الكلاب الضالة، في مشهد يبين الظروف غير الصحية التي تحيط بعمليات الذبح السري ونقل اللحوم وحجم الأضرار والأخطار الصحية المحدقة بالمواطنين.

وأجج شريط الفيديو سخط الموطن الطنجاوي وساكنة اكزناية، وذلك بعدما وثقت عملية ذبح اللحوم التي تجرى في مكان عار، بالقرب من “الواد الحار” وتساق في عربات يدوية فضلا عن وجود الكلاب الضالة المحيطة بمكان الذبح.

المنظر بشع إلى أبعد الحدود ويدعو إلى التقزز  بهذه العملية، فيما يلجأ الجزارون المفترضون إلى رمي جميع أحشاء الذبائح وقوائمها ورؤوسها على الأرض والتي تبقى سريعة التأثر بمختلف أنواع البكتيريا والحشرات الضارة. ناهيك عن تعليق الماشية على جذوع الأشجار فوق بعضها البعض وهو ما يهدد سلامة وصحة المواطنين.

وفي انتظار التوضيح الرسمي لجماعة اكزناية عن حقيقة الشريط المتداول، تعم حالة من الصمت غير المفهوم من طرف الجهات الوصية التي يفترض بها مراقبة ما يدور في هذه الأسواق الأسبوعية، حفاظا على سلامة وصحة المواطنين. 

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى