في الواجهة

الوادي..وادي متدفق من العطاء

السفير 24

الوادي.. الرجل الذي قدم الشيء الكثير داخل وزارة الاتصال.. لايمكن أن تدخل وزارة الاتصال دون أن تسأل عن الوادي، عن الوجه البشوش الذي يقدم الخدمات للجميع دون أن ينتظر كلمة شكر من أحد.. يأسرك بلباقته في الحديث.. بتواضعه وخفة دمه..

وقد شكل رفقة الاساتذة.. التهاني و أمدجار وسميرة والعربي.. خلية نحل توزع العسل على كل صحفي يزور الوزارة.. واليوم، وبعد سنوات من العطاء المتواصل.. وصل الرجل سن التقاعد وغادر الوزارة.. وترك فراغا كبيرا تحسسه باقي الزملاء في العمل ومعهم كل الاعلاميين الذين يعرفون الرجل..

السفير 24” تدعو للوادي بدوام الصحة.. وسيظل دائما وكما كان وادي متدفق من العطاء.. وشكرا لما قدمته لنا من خدمات جليلة وعلى الافراح دائما نلتقي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى