في الواجهةمجتمع

نسخة رابعة وطنية من جائزة استاذ السنة بعد نسخ سابقة جهوية من مراكش

نسخة رابعة وطنية من جائزة استاذ السنة بعد نسخ سابقة جهوية من مراكش

isjc

السفير 24 – محمد تكناوي

من نفوذ تراب الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي وبالضبط، من المديرية الإقليمية للحوز أعطيت الشرارة الاولى، لجائزة استاذ السنة ،بمبادرة من مؤسسة الزهيد وبتنسيق مع الاكاديمية. وتم توسعيها في النسخة الثانية لتشمل جميع مديريات جهة مراكش – آسفي و كذا المؤسسات التابعة لمعاهد الترقية الاجتماعية والتعليمية (IPSE) بالجهة.

علما ان الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، نظمت في فبراير 2021، حفل تتويج الفائزين بالنسخة الثانية من جائزة أستاذ(ة) السنة، وذلك تشجيعا للتميز المهني وتحفيزا لأداء المدرسات والمدرسين على صعيد الجهة.

و حسب المصفوفة التأطيرية التي وضعتها مصالح الاكاديمية آنذاك ، فجائزة أستاذ(ة) السنة ادرجت، ضمن تنزيل مشاريع القانون الإطار 17/51 خصوصا في مجال تطوير النموذج البيداغوجي وتحفيز الفاعلين التربويين قصد تحقيق الجودة في الأداء التربوي. وتكافئ جائزة أستاذ(ة) السنة الأستاذات والأساتذة، المتألقين في بلورة مشروع قسم متميز، على مستوى ثلاث فئات التعليم العمومي (السلك الابتدائي)، والتعليم العمومي (التربية الدامجة)، والتعليم الابتدائي ضمن معهد الترقية الاجتماعية والتعليمية.

و ارتباطا بذات الموضوع قامت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بتبني هده المبادرة التي انطلقت، من جهة مراكش آسفي وجعلت منها، تظاهرة وطنية، وفي هدا الإطار أصدرت وزارة التعليم نهار اليوم بلاغا جديدا، أكدت من خلاله، بأنه و :”ترسيخا لثقافة الاعتراف وعرفانا بالدور القيم الذي يلعبه المدرسات والمدرسون الساهرون على الارتقاء بالمنظومة التربوية ببلادنا، أعلنت الوزارة و بشراكة مع مؤسسة الزهيد وجمعية أصدقاء المدرسة العمومية عن انطلاق عملية الترشيحات للدورة الرابعة لجائزة أستاذ(ة) السنة برسم الموسم الدراسي 2022-2021، وذلك خلال الفترة الممتدة من يومه الأربعاء 12 يناير 2022 إلى غاية يوم الاثنين 14 فبراير 2022، عبر الموقع الإلكتروني للجائزة oustadsana.com.

و اوضحت وزارة بنموسى بأن هذه الجائزة تشمل فئة أستاذات وأساتذة التعليم الابتدائي العمومي وفئة التربية الدامجة وكذا فئة معاهد الترقية الاجتماعية والتعليمية (IPSE).

و اضافت الوزارة في بلاغ تتوفر جريدة “السفير 24” الإلكترونية على نسخة منه، أن التباري للفوز بالجائزة يتم عن طريق تقديم مشروع قسم متميز، يساهم في الارتقاء بالتعلمات ويمكن قياس أثره على المتعلمات والمتعلمين.

هذا، ويندرج تنظيم هذه المسابقة، في دورتها الرابعة، في إطار تشجيع الأطر التربوية على إبراز كفاءاتها البيداغوجية وتحفيزها للارتقاء بجودة التحصيل الدراسي، كما تشكل فرصة لاكتشاف الطاقات الإبداعية التي يزخر بها قطاع التدريس.

يذكر أن هذه الدورة لجائزة أستاذ(ة) السنة تتميز، ولأول مرة، بإحداث جوائز تشجيعية وتحفيزية للمتوجات والمتوجين على المستوى الجهوي….

وبالنسبة للجوائز الممنوحة فهي،

الجائزة الأُوْلَى: 50000 درهم

الجائزة الثَّـانِيَة: 30000 درهم

الجائزة الثَّـالِثَة: 20000 درهم

يتم توزيع القيمة المالية للجائزة كَمَا يلي:

بِالنِسْبَةِ لفئة التَّعْلِيم الابتدائي العمومي و لفئة التربية الدامجة:

يحصل المتوج(ة) عَلَى 3/2 القيمة المالية للجائزة بَيْنَمَا تستفيد المؤسسة الَّتِي ينتمي إِلَيْهَا الفائز(ة) من 3/1 المبلغ يتم استثماره فِي إِطَارِ مشروع المؤسسة.

بِالنِسْبَةِ لفئة معاهد الترقية الاجتماعية و التعليمية(IPSE) : يحصل المتوج(ة) عَلَى 3/2 القيمة المالية للجائزة بَيْنَمَا تستفيد مؤسسة تعليمية عمومية تتواجد فِي محيط المؤسسة الفائزة، حَسَبَ الاستحقاق، من 3/1 المبلغ يتم استثماره فِي إِطَارِ مشروع المؤسسة و ذَلِكَ بِتَنْسِيقٍ مَعَ الأكاديمية الجهوية المعنية. و يتم تسليم الجوائز للفائزات و للفائزين فِي بداية الموسم الدراسي .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى