في الواجهةمجتمع

نقل ضحايا حادثة طنجة إلى مدنهم لدفنهم بأمر من الملك

السفير 24

بعد أن أعطى الملك محمد السادس أوامره للسلطات المختصة بالتكفل بضحايا ومصابي حادثة السير المفجعة التي وقعت اليوم السبت، إثر اصدام بين سيارة لنقل العمال وقطار لنقل البضائع، شرعت السلطات المعنية بنقل جثامين الضحايا إلى مدنهم مساء اليوم من أجل اتمام مراسيم الدفن يوم غد الأحد.

أما فيما يتعلق بشأن المدن التي ينتمي إليها الضحايا الستة، فيتعلق الأمر باثنين من مدينة الخنيفرة، والاربعة الاخرون من القنيطرة والخميسات وسيدي سليمان والعرائش، فيما لم تُسجل أي حالة من مدينة طنجة.

ووفق مصادر طبية من مستشفى محمد الخامس بطنجة، فإن بعض المصابين غادوا المستشفى هذا المساء بعد تلقي بعض العلاجات، فيما استقرت حالة أغلب المصابين الاخرين، إلا حالة واحدة لازالت تتطلب بعض الرعاية الطبية.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن سائق سيارة العمال الذي يُعتبر هو المسؤول الأول في الحادث، لازال يتلقى العلاج في المستشفى تحت الحراسة النظرية من طرف المصالح الأمنية، ويُنتظر شفائه من أجل التحقيق معه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى