دوليةفي الواجهة

إسبانيا تفتح حدودها للمسافرين الملقحين

isjc

السفير 24

قررت السلطات الإسبانية فتح حدودها اعتبارا من أمس الاثنين، في وجه جميع الأشخاص الذين تلقوا التطعيم ضد فيروس (كوفيد19)، وذلك دون انتظار دخول خدمة “الشهادة الصحية الأوروبية” حيز التنفيذ والمقررة في فاتح يوليوز، وذلك عقب قرار جديد أصدره بيدرو شانسيز رئيس الحكومة.

وأعلن سانشيز ، أنه “اعتبارا من 7 يونيو سيتم الترحيب بجميع الأشخاص الذين تم تطعيمهم وعائلاتهم في بلدنا إسبانيا بغض النظر عن بلدهم الأصلي”.

وبمقتضى هذا القرار الذي أصبح ساريا ابتداء من يوم الاثنين، سيتمكن المسافرون من دخول إسبانيا من خلال تقديم دليل فقط على أنهم تلقوا التطعيم ضد فيروس (كوفيد19) بلقاحات معتمدة من طرف الاتحاد الأوروبي أو منظمة الصحة العالمية.

أما بالنسبة للمسافرين الذين لم يتم تطعيمهم بعد، فسيكون بمقدورهم تقديم اختبار سلبي (بي. سي. آر)، بينما سيعفى المواطنون من دول الاتحاد الأوروبي المصنفة على أنها خضراء مثل أيسلندا وأجزاء من فنلندا والنرويج من أية فحوصات طبية على الحدود الإسبانية.

يشار أن المغرب استبعد الموانئ الإسبانية من المعابر البحرية، في إطار عملية “مرحبا 2021′′، فيما قالت وزارة الخارجية الإسبانية إن سبب القرار المغربي، واستبعاد الموانئ الإسبانية، يعود إلى المخاوف من تفشي وباء كورونا المستجد.

وستتوقف الموانئ الإسبانية عن استقبال المغاربة المقيمين في أوروبا للعام الثاني على التوالي، ما يمثل خسائر مالية هائلة لإسبانيا، بعد قرار الحكومة الاكتفاء بالعبور من الموانئ الفرنسية والإيطالية فقط.

وكان الحكومة المغربية، قد قالت “أن عودة المهاجرين المغاربة ستتم حصريا من نفس موانئ العبور كما في العام الماضي، أي على متن السفن من موانئ مرسيليا وسيت الفرنسية، إضافة إلى جنوة بالنسبة إلى السفن الإيطالية، في مقابل استبعاد ميناء الجزيرة الخضراء، وكذلك موانئ مالقة وموتريل وسبتة ومليلية، التي اعتادت المشاركة في هذه العملية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى