في الواجهةمجتمع

الحبس و الغرامة لموظف جماعي بتهمة التزوير بأكادير

السفير 24

أدانت الغرفة الجنائية الإبتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير، أول أمس بإذانة موظف مكلف بتصحيح الإمضاءات بالجماعة الترابية سيدي عبلا أوبلعيد إقليم سيدي إفني رفقة شخص آخر وهو أحد مرتفقي ذات الجماعة، بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيد لكل واحد منهما وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم.

المحكمة تابعت المتهمين بتهمة تزوير في محرر عرفي يتعلق بعقد تسليم محل تجاري بالنسبة للمتهم الأول والمشاركة في ذلك بالنسبة ل: للمتهم الثاني .وحكمت ذات المحكمة على المتهمين مستندة في ذلك إلى الفصل 385 بأداء الصائر مع الإجبار في الأدنى بالنسبة للأول وبدون صائر بالنسبة للثاني.

حيثيات هذه القضية ترجع إلى سنة 2014، حين تقدم شقيق المتهم الثاني بجماعة سيدي عبدالله أوبلعيد، بشكاية التزوير إلى الوكيل العام بإستئنافية أكادير، ضد شقيقه بتهمه رفقة الموظف السالف الذكر بتزوير عقد تسليم مصادق عليه يخص محل في ملكيته كائن بسوق اثنين ايت الرخاء، دون علمه حسب شكايته التي وجهها إلى الوكيل العام للملك بأكادير .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى