دوليةفي الواجهة

الصين تقلل من احتمالية تسبب صاروخها الفضائي باضرار على الارض

isjc

السفير 24 – محمد تكناوي

أعلنت دولة الصين قبل قليل من يومه الجمعة 7 ماي ، أن مخاطر صاروخها الفضائي الدي خرج عن السيطرة، الذي سيدخل الغلاف الجوي للأرض خلال اليومين المقبلين بعد انتقادات من قبل الولايات المتحدة بشأن خطر محتمل.

وأطلقت الصين أول 3 مكونات لمحطتها الفضائية الأسبوع الماضي، بصاروخ يفترض أن يعود إلى الأرض لكن لا أحد يعرف إلى أين بالضبط. وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ وين بين للصحافيين إن “احتمال التسبب بأضرار على الأرض ضئيل جدا”.

وأوضح وانغ أن معظم حطام الصاروخ سيحترق عند دخول الغلاف الجوي للأرض، ومن المستبعد بشدة أن يسبب أي ضرر. وكانت صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية قد ذكرت يوم الأربعاء الماضي أن حطام الصاروخ “لونغ مارش 5 بي”، الذي أَرسل جزءا من محطة فضاء مرتقبة إلى المدار في الأسبوع الماضي، سيسقط على الأرجح في مياه دولية، وسط مخاوف من أن يسبب ضررا عندما يعاود دخول الغلاف الجوي للأرض.

وأوضح المتحدث أن الصين “تولي اهتماما كبيرا بإعادة دخول المرحلة العليا من الصاروخ إلى الغلاف الجوي. على حد علمي، يتبنى هذا النوع من الصواريخ تصميما تقنيا خاصا، وسوف يتم احتراق الغالبية العظمى من الأجهزة وتدميرها أثناء عملية إعادة الدخول، التي لديها احتمالية منخفضة جدا للتسبب في ضرر لأنشطة الطيران أو على الأرض”.

ومن المتوقع أن يسقط الجزء الأكبر من الصاروخ الذي أطلق الوحدة الرئيسية لأول محطة فضاء صينية دائمة في المدار، عائدا إلى الأرض في وقت مبكر يوم السبت في مكان غير معروف.

وعادة ما تدخل مراحل الصواريخ المهملة إلى الغلاف الجوي بعد وقت قصير من الإقلاع، وغالبا ما تسقط في الماء.
ولم تحدد وكالة الفضاء الصينية بعد ما إذا كانت المرحلة الرئيسية لصاروخ “لونغ مارش 5 بي” الضخم يتم التحكم فيها، أم أنها ستنزل خارجة عن نطاق السيطرة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى