في الواجهةمجتمع

بعد 3 أشهر من الفيضانات مواطنون يتساءلون عن مآل التحقيق مع شركة ” ليديك “

isjc

السفير 24 – رباب نوي

يتساءل البيضاويون عن مآل التحقيق في الخسائر المادية المهمة جراء حدوث فيضانات الدارالبيضاء، بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر، وذلك بعدما فتحت جماعة الدارالبيضاء تحقيقا بشأن مسؤولية شركة ليديك، المكلفة بالتدبير المفوض لتوزيع الماء والكهرباء في المدينة.

وحسب مصادر محلية، فإن مجلس مدينة الدارالبيضاء، أخضع قبل أشهر تقرير” ليديك ” حول الفيضانات، التي شهدتها المدينة، خلال شهر يناير الماضي، إلى الخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المنتخبين في جماعة الدارالبيضاء، لايزالون ينتظرون نتائج الخبرة السالفة الذكر، التي بحسبها ستتأكد من مسؤولية ” ليديك ” من عدمها في فيضانات البيضاء.  

وكان عمدة الدارالبيضاء قد صرح لأحد المنابر الإعلامية، أن المسؤول عن الصيانة، والتجهيز، وتعويض المواطنين عن الخسائر، التي لحقت بهم، في الفيضانات الأخيرة هي شركة “ليديك”، المفوض لها ذلك.

كما أوضح عبد العزيز العماري، أن المجلس سيخضع تقرير “ليديك” للخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك، إذا اقتضى الأمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى