سياسةفي الواجهة

زعيم الحزب الشيوعي الفيتنامي الحاكم يستقبل رئيس مجلس النواب المغربي

السفير 24

استكمالا لبرنامج زيارة العمل التي يقوم بها الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب إلى جمهورية الفيتنام الاشتراكية، بدعوة من نظيرته رئيسة الجمعية الوطنية للفيتنام، ثم استقبل السيد المالكي رفقة  عزالدين فرحان سفير المملكة المغربية بهانوي من طرف السيد Nguyen Phu Trang زعيم الحزب الشيوعي الفيتنامي الحاكم عشية يوم الثلاثاء 19 دجنبر 2017.
خلال هذا اللقاء، تقدم  رئيس مجلس النواب بالشكر للزعيم الفيتنامي على حفاوة الاستقبال، “فهي لحظة قوية ومن بين المؤشرات البينة على نجاح برنامج الزيارة” -يؤكد المالكي-، مضيفا أنه لمس بشكل مباشر من خلال مختلف اللقاءات، الأهمية البالغة التي يتبوؤها المغرب في العلاقات الخارجية لجمهورية الفيتنام الاشتراكية، وهو ما يحظى بالتقدير من الجانب المغربي ويؤكد الرغبة المشتركة لتقوية العلاقات الثنائية.
وأعرب  رئيس مجلس النواب عن الاحترام والتقدير اللذان يكنهما الشعب المغربي لكفاح الشعب الفيتنامي ونضاله ضد المستعمر. وقال “إن العشرات من الجنود المغاربة حاربوا الى جانب نظرائهم الفيتناميين من أجل تحرر واستقلال الفيتنام، وفي ذاكرة المغاربة قاطبة والذاكرة الحزبية والنقابية والبرلمانية بصفة خاصة، يمثل الزعيم “هو شي منه” رمزا مترسخا للكفاح والتحرر والانعتاق من معاقل الاستعمار والعبودية”.
وعلى صعيد الاختيارات السياسية والدبلوماسية، سجل المالكي أن البلدين لهما نظرة موحدة من أجل التعامل بشكل براغماتي مع مختلف القضايا التي تفرضها العولمة، والتي افرزت مجموعة من التغييرات الإيجابية ولكن أيضا السلبية، مشيرا إلى أن المغرب مثل الفيتنام يدافع عن قيم ومبادئ الامم المتحدة التي ترتكز على السلم والأمن والحوار، إن على المستوى الإقليمي أو العالمي.

وفي ذات السياق، أكد  المالكي أن المغرب مستعد دائما لبسط وجهة نظره واختياراته الوطنية الثابتة، التي يجمع عليها الشعب المغربي، عن طريق الحوار والتفاهم، وعلى أساس الوحدة الترابية للمملكة، وهو نفس المنطق الذي دافع عنه الزعيم “هو شي منه” في سبيل استقلال ووحدة الدولة الفيتنامية في ظل التنوع والتعدد الاثني لمكوناتها، وهو كذلك نفس المسار الذي سارت عليه القيادة الفيتنامية برؤية تعبر عن حكمة وعقلانية كبيرة.
من جانبه عبر السيد Nguyen Phu Trang عن سعادته وامتنانه للسيد رئيس مجلس النواب لقيامه بزيارة العمل لجمهورية الفيتنام الاشتراكية، معتبرا ان هذه الزيارة ستفتح بالتأكيد آفاقا متعددة للتعاون على المستوى الاقتصادي والثقافي وفِي مجال الاستثمار.

كما تقدم بالشكر الجزيل للشعب المغربي على التقدير الكبير للتاريخ وللذاكرة المشتركة، وعلى التضحيات الكبيرة التي قدمها الجنود المغاربة ميدانيا نصرة لتحرر الفيتنام.

وأضاف ان كل ما أشار اليه رئيس مجلس النواب بخصوص الفيتنام “يُبين أنكم تعرفون جيدا الاختيارات الكبرى لبلدنا، أشكركم ليس فقط للتاريخ ولكن أيضا من أجل الحاضر والمستقبل بيننا”. وفِي نفس الاتجاه اعتبر الزعيم الفيتنامي أن المغرب صديق مهم في شمال افريقيا، وتقدم بتهنئته باسم الحزب الشيوعي على التقدم اقتصاديا، وثقافيا وتجاريا، كما هنأ المغرب على خصوصية الاستقرار السياسي والأمني الذي يتميز بها في المنطقة. كما شكر الزعيم الفيتنامي المملكة المغربية على دعم الفيتنام في المحافل الدولية ودعا الى مواصلة التنسيق والتعاون بين البلدين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى