في الواجهةمجتمع

رئيس جماعة عين حرودة يسقط مرة أخرى في فضيحة الكذب على الرأي العام !!!؟؟؟

isjc

السفير 24 – كريم اليزيد

ضبط رئيس جماعة عين حرودة مرة أخرى و بالدليل و البينة الظاهرة ، و هو يكذب “بلا حيا بلا حشمة” على الرأي العام.

لقد ذهب “ولد بوعلام” كما أسمى نفسه خلال “جعرته” الشهيرة، إلى حد الإفتراء على متتبعي العمل الجماعي و الشأن العام بعين حرودة، و نشر تدوينة على صفحته على الفيسبوك مقر إقامته الدائمة و حيث يختبئ من مواجهة الواقع ، و هي التدوينة التي أقر من خلالها بأن كلفة إنجاز موقع الجماعة لم تتعدى 35 ألف درهم وليس 200 ألف درهم ، حسب تعبيره بذات التدوينة التي حذفها كعادته.

لقد نسي و لد بوعلام أو بالإحرى تناسى بأنه أدرج مشروع خلق بوابة إلكترونية للجماعة في المحور الرابع المتعلق بالحكامة و تعزيز التأطير الإداري ببرنامج عمل جماعة عين حرودة و بٱعتماد مالي قدره 200 ألف درهم (20 مليون سنتيم) ، بل و أكد ولد بوعلام ما جاء ببرنامج العمل المذكور ،حيث أدرج على الوثائق التي عرضت على مجلس جماعة عين حرودة بالجلسة الثانية من دورة فبراير الجاري التي إنعقدت الخميس الماضي ، و بشكل واضح إلى إنجاز البوابة الإلكترونية للجماعة بنسبة إنجاز بلغت %100 بتمويل ذاتي بالإعتماد على ميزانية الجماعة و بقيمة مالية بلغت 20مليون سنتيم و ليس 35 ألف درهم كما إدعى ولد بوعلام .

تقول القاعدة الفقهية التي وضعها رسولنا صلى الله عليه و سلم ” البينة على من ادعى واليمين على من أنكر” و هو ما لن يستجيب له ولد بوعلام ، لأنه أتى بخبر كذب ، و نحن أتينا بالبينة التي تثبت إقترافه لهذا السلوك غير المقبول.

و إننا في هذه الحالة المخزية ، نذكر رئيس جماعة عين حرودة بخطاب جلالة الملك بتاريخ 29 يوليوز 2017 حيث قال جلالته ” ممارسات بعض المسؤولين المنتخبين تدفع عددا من المواطنين، وخاصة الشباب، للعزوف عن الانخراط في العمل السياسي، وعن المشاركة في الانتخابات؛ لأنهم، بكل بساطة، لا يثقون في الطبقة السياسية، ولأن بعض الفاعلين أفسدوا السياسة، وانحرفوا بها عن جوهرها النبيل”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى