اقتصادفي الواجهة

سامير على صفيح ساخن والشغيلة تستعد للاحتجاج

السفير 24

قرر عبد الرفيع بوحمرية، القاضي المنتدب الساهر على تنفيذ مسطرة التصفية القضائية لشركة سامير الغارقة في الديون، تأجيل النظر في عروض جديدة إلى السابع والعشرين من الشهر الجاري، بعد أن خلص آخر الاجتماعات التي عقدها مع المتدخلين في الملف إلى نتائج سلبية، حيث لم يقدم أي من المترشحين الضمانات التي وضعتها المحكمة.

ويعرف الملف جمودا حقيقيا ولا يعرف تقدما بعد مرور أزيد من 8 أشهر على الشروع في مسلسل التصفية القضائية لشركة، حيث نقل موقع ميديا 24 الاقتصادي عن مشاركين في الاجتماعات تأكيدهم أن لا جديد في مسار التصفية.

وبمقابل هذا البلوكاج، يزداد غضب شغيلة المصفاة التي بات مستقبلها غامضا، حيث تستعد لتنظيم مسيرة بالمحمدية، في الخامس والعشرين من هذا الشهر، خصوصا في ظل الصعوبات التي تواجه العملية برمتها.

ويخشى العاملون بالمصفاة، ويتجاوز عددهم 800، أن يتم بيع المصفاة عن طريق المزاد العلني، وهو الخيار الذي يبدو حاليا الأقرب للتحقيق، بعد أن تبين صعوبة التفويت الشامل لكافة أصول الشركة. هذا الأخير يوجد ضمن مطالب الشغيلة حيث تعلل ذلك بكون هذا الخيار يمثل صيغة تخلق التوازن بين مصالحها ومصالح الدائنين.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى