حوادثفي الواجهة

شاطئ أكادير يلفظ جثة “مخزني”

السفير 24

لفظت شاطئ مدينة أكادير ببنسركاو، أول أمس السبت 24 غشت الجاري، جثة شخص يعمل بالقوات المساعدة بمدينة مراكش، كان قد تعرض للغرق بذات الشاطئ الثلاثاء الماضي.

ووفق مصادر خاصة، فإن الهالك كان قد حل بشاطئ المدينة رفقة أفراد أسرته للاستجمام، ليتعرض للغرق قبالة أحد الفنادق المصنفة، قبل أن تلفظ مياه البحر جثته مساء يوم السبت المنصرم.

هذا، ومباشرة بعد توصلها بالخبر، حلت بعين المكان، عناصر الوقاية المدنية وممثلو السلطة المحلية وعناصر الشرطة، حيث تمت معاينة جثة الهالك والتعرف عليها، قبل أن يتم نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى