في الواجهةمجتمع

ملف التشغيل بعين حرودة…اللجنة انعقدت و الشركات غابت

السفير 24 | كريم اليزيد

غابت الشركات المتواجدة على المجال الترابي لجماعة عين حرودة التي دعاها رئيس هذه الجماعة، إلى اجتماع لجنة التشغيل التي انعقدت بمقر الجماعة بتاريخ 21 فبراير الجاري، و التي ترأستها رئيسة اللجنة المستشارة لطيفة الزين.

و أكد مصدر مطلع لجريدة “السفير 24” بأن حضور الشركات اقتصر على شركة “لوسيور كريسطال” و شركة تهيئة زناتة “SAZ”، التي أشار ممثلها في معرض تدخله بأن %30 من اليد العاملة و عمال النظافة و الحراسة تتشكل من أبناء عين حرودة، مضيفا بأن “SAZ” تجد صعوبة كبيرة في إيجاد الكفاءات ذات الإختصاص في مجال إشتغالها بعين حرودة، و لم ينته إجتماع لجنة التشغيل دون أن تنتزع رئيستها وعدا و إلتزاما من شركة “لوسيور كريسطال” بوضع لائحة احتياجاتها من الكفاءات و اليد العاملة المؤهلة في مجال نشاطاتها لدى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات “ANAPEC” على اساس تخصيصها لأبناء عين حرودة.

و لاحظ المتتبعون غياب شركة “RECYMAR” التي سبق و أن راسل مديرها العام رئيس جماعة عين حرودة، مبديا إلتزامه بالشرف (ENGAGEMENT SUR L’HONNEUR) بتشغيل أبناء هذه الجماعة، في وحدة تدوير مخلفات النسيج التي ستقوم هذه الشركة بإنشائها بالمنطقة.

من جهة أخرى أبدت فعاليات مهتمة بملف التشغيل بعين حرودة امتعاضها من عدم توفر مدينتهم على وكالة لإنعاش التشغيل و الكفاءات خاصة بها، مشيرين إلى غياب مؤسسات التكوين المهني في المجالات و الإختصاصات التي تستجيب لاحتياجات سوق الشغل و عروض العمل المتوفرة لدى الوحدات الصناعية المتمركزة بالحي الصناعي زناتة و تلك المنتشرة على المجال الترابي لجماعة عين حرودة، ما يعكس غياب سياسة تكوين و استراتيجية تشغيل مدروسة لدى مسؤولي جماعة عين حرودة، كما جاء على لسان أحد الغاضبين من العشوائية و الإرتجالية التي تدبر بها الملفات ذات الطابع الإجتماعي والتنموي بجماعة عين حرودة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى