في الواجهةمجتمع

معرض أكاديمية مراكش ومشروع تحليق لتحجيم زواج القاصر

معرض أكاديمية مراكش ومشروع تحليق لتحجيم زواج القاصر

isjc

السفير 24 – محمد تكناوي

شهدت أروقة أحد الفنادق المصنفة بمراكش صباح يوم الأربعاء 22 ماي 2024, تنظيم معرضا ضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية لعدد من الاطر الفاعلة بقطاع التعليم بجهة مراكش آسفي و لفنانين، واعلاميين وطلبة ، مصحوبة بنص قصير لصاحب الصورة، يعبر من خلاله عن رأيه وتعليقه الشخصي على موضوع تزويج القاصرات.

و أستهدف هذا المعرض المنظم تحت شعار ” فوق الحدود ” من طرف منظمة مشروع تحليق و الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي وبدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية.

تسليط مزيدا من الأضواء الكاشفة على المخاطر التي تؤدي إلى زواج القاصرات، وابراز عواقبه الوخيمة على صحة وتعليم ومستقبل الآلاف من الفتيات اللواتي يتزوجن كل سنة وهن في مرحلة الطفولة.
وافتتح فعاليات المعرض مولاي أحمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي ، والسيدة مريم مونتاغ. Mériem Montague الرئسية التنفيذية لمنظمة مشروع تحليق ، وممثلين عن الوكالة الفرنسية للتنمية و بحضور شخصيات من مشارب فكرية وفنية و جمعوية مختلفة و عدد من التلاميذ و الآباء والطلبة.

مولاي أحمد الكريمي اعتبر في كلمة بالمناسبة ان الحضور و المشاركة في هذا الملتقى التواصلي التحسيسي يندرج في إطار حرص الذي توليه الاكاديمية لضمان متابعة الفتيات تمدرسهن إلى نهاية التعليم الإلزامي، عبر العمل على الحد من زواج القاصرات، انطلاقا من قناعة واقعية مفادها أن الهدر المدرسي يشكل رافدا أساسيا لتزويج القاصرات.

مذكرا بالمبادرة التي أطلقتها صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة مريم رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب سنة 2020، ولا سيما في الشق المتعلق بالحد من الهدر المدرسي، والوقاية من زواج القاصر؛ حيث تم تجسيد هذا الالتزام بتوقيع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين النيابة العامة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ فاتح مارس 2021.

بدورها اعتبرت مريم مونتاغ Mériem Montague رئيسة جمعية مشروع تحليق، أن المقاربة القانونية لم تعد وحدها كافية لمحاربة هذه الظاهرة، لافتة إلى وجوب اعتماد برامج موازية ذات أبعاد تربوية و اجتماعية واقتصادية وثقافية، قصد التحسيس بخطورة هذه الظاهرة وانعكاساتها السلبية على المجتمع.

بقي أن نشير أم معرض الصور كان من انجاز الفنان العالمي Alain neocohen هو أحد الفنانين الكبار في محراب الفن الفوتوغرافي، وأبرز رواد هذا الفن في العالم بلا منازع، واستطاع أن ينقل فعل التصوير من فعل مهني حرفي إلى فعل ثقافي وفكري، وجعل من الصورة قيمة جمالية فائقة الروعة ,أنتج صوراً فوتوغرافية مختلفة تداولها عدد من المواقع والصحف العالمية خاصة عن مدينة مراكش. واعتبر العديد من المهتمين ان صور نيوكوهين تعتبر نصوصاً بصرية يكتبها بالضوء والظل ثم بالألوان.

تقتضي الإشارة ايضا ان مشروع تحليق الذي تشرف على إدارته مريم مونتاغ Mériem Montague وهو مشروع انطلق سنة 2015, يستهدف الفتيات المراهقات في المناطق القروية وشبه القروية الأكثر تعرضًا لخطر زواج القاصرات، فاز مشروع تحليق بعدد من الجوائز على الصعيد الوطني والدولي ربما أهمها جائزة ”With and For Girls” سنة 2019 وذلك تقديراً لعمل هذه المنظمة المؤثر. وهي تنشط في أكثر من 30 موقعًا في جميع أنحاء المغرب،

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى