حوادثفي الواجهة

الرباط .. إستياء ساكنة المدينة العتيقة من تماطل السلطات في الإستجابة لمطالبها العادلة

الرباط .. إستياء ساكنة المدينة العتيقة من تماطل السلطات في الإستجابة لمطالبها العادلة

isjc

السفير 24

عبر مواطنون في إتصالات متفرقة بجريدة “السفير 24” الإلكترونية، عن تذمرهم مما وصفوه بالتماطل والتسويف في إنجاز بعض الأشغال، التي إعتبروها تدخل ضمن إختصاصات جماعة حسان وعمدة مدينة الرباط .

وأكد السيد سمير الزناتي في تصريح لـ”السفير 24″، بصفته من ساكنة زنقة الجميل شارع الجزاء العمارة 6 الرقم 2 بالمدينة العتيقة الرباط، أفاد من خلاله بأنه يشتكي كباقي الساكنة من إنتشار الأزبال والقاذورات والحشرات الضارة والقطط الصالة ببقعة غير مبنية ومهجورة لما يزيد عن 40 سنة بالحي الذي يقطنون فيه، مطالبا من مجلس مقاطعة حسان وعمدة مدينة الرباط التدخل العاجل لإيجاد حل لهاته الكارثة البيئية، لما تسببه من مشاكل صحية وأمراض معدية تتناقلها القطط والكلاب الضالة، التي تقتات من القمامة، كما طالب من المسؤولين تسييج هاته البقعة إلى حين ظهور الورثة، مشيرا إلى أن الساكنة راسلت في مناسبات عديدة الجهات المسؤولة، لكن بدون جدوى لكون الجواب كان هو ضرورة إلتزام أصحاب البقعة (الورثة) الغائبين منذ زمن طويل، مقترحا بأن يقوم المسؤولون بتركيب باب لهاته البقعة لتسهيل عملية تنظيفها، شأنها شأن باقي البقع الغير المبنية المتواجدة بالمدينة .

وإسترسل المتحدث نفسه، بأن هناك مشروع ملكي قد أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وهو ترميم المدينة العتيقة لتصبح *مدينة الأنوار*، مشجعا كل المشاريع الملكية التي تعود بالنفع على الساكنة، مستبشرا خير بالشركة الجديدة التي حازت على صفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة، كما أشار المتكلم ذاته بأن هناك أحجار تتساقط من الدرج المتواجد بباب العلو وإنعدام الإنارة بزنقة التازي لما يزيد عن سنة تقريبا، وبالرغم من إتصالات الساكنة بالمسؤولين، إلا أنهم لم يحركوا ساكنا، متمنيا منهم بأن يقوموا بدورهم، لكون الساكنة لها الثقة التامة في أعضاء المجلس وعمدة المدينة .

وإختتم المتحدث كلمته بأن العمارة التي يقطن بها تحتاج إلى ترميم واجهتها، بحيث سبق للجنة مختلطة أن قامت بزيارة ميدانية لها دون أن تتلقى الساكنة أي جواب، بالرغم من تسجيلها في محضر اللجنة، كما تمت إزالة مصباح بباب العمارة دون إرجاعه، الأمر الذي جعل المكان مظلما وأصبح مرتعا للمتسكعين، الذين يتخذونه ملاذا آمنا لتدخين المخدرات والتربص بالنساء والفتيات من ساكنة العمارة السكنية، وكذلك تسجيل مشكل الإنقطاعات المتكررة للإنارة العمومية بالشارع العام، منوها في الوقت نفسه بالخدمات الجليلة التي يقدمها قائد الملحقة الإدارية، لرعايا صاحب الجلالة من ساكنة حي سيدي فاتح بالمدينة العتيقة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى