سياسةفي الواجهة

قضاة جطو يدققون في ملفات الوكالة الحضرية للخميسات

السفير 24

حل قاضيين من المجلس الأعلى للحسابات الثلاثاء الماضي، بالوكالة الحضرية للخميسات، حيث قاما، بعد التعرف على العاملين بالوكالة، بولوج مكتب تم تخصيصه لهما أثناء فترة مقامهما للتدقيق في التدبير الإداري والمالي للوكالة التي لم تخضع لأي افتحاص أو تدقيق منذ افتتاحها سنة 2007.

و عاد أحد القاضيين في اليوم الموالي الأربعاء حيث قضى ساعات طوال في جلسة مغلقة مع الخازن المكلف بالأداءات، والذي يعمل بالرباط، قصد التدقيق معه في العمليات المالية التي شهدتها الوكالة الحضرية خلال العشر سنوات الماضية، ويؤشر عليها إلى جانب المديرين الذين تعاقبوا على الوكالة الحضرية بصفتهم آمرين بالصرف في الميزانية المستقلة للوكالة.

و سبق للمكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للإسكان والتعمير وإعداد التراب الوطني والعمران، أن اصدر تقريرا حول ما أسماه تنامي ظاهرة الفساد السياسي والإداري، وسوء تدبير ملفات التدبير الخضري ووثائق التعمير بالوكالة الحضرية، إلى جانب اختلالات وخروقات كشفتها بيانات سابقة لكن من نقابات الاتحاد المغربي للشغل، الفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني المغربي للشغلوسيشمل الافتحاص المالي للوكالة الحضرية فترة ثلاث مديرين، من بينهم يونس القاسمي، العامل الحالي على إقليم الصخيرات-تمارة، وناهد الحمتامي، التي تم تعيينها منذ شهور بمجلس حكومي على رأس وكالة القنيطرة، والتي شهدت ولايتها تشنجات واحتجاجات نقابية كبيرة على طريقة تدبيرها لهذه المؤسسة تورد “الأخبار”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى