صحة وجمالفي الواجهة

مرض ‘بوحمرون’ يجتاح الجزائر

السفير 24

تعيش العديد من المناطق في الجزائر على وقع حالة طوارئ حقيقية، بسبب الانتشار اللافت لداء الحصبة المعدي أو “بوحمرون”، وقالت وسائل إعلامية محلية إنه تم تسجيل 10 وفيات أصيب أصحابها بهذا المرض، الذي ينتشر بشكل لافت في الولايات الواقعة بالجنوب.

وأفادت الصحافة المحلية أنه تقرر اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية من أجل محاصرة الانتشار اللافت لهذا الداء، والذي ضرب بشكل أساسي ولايات داخلية مثل الجلفة وتيارت، وأخرى تقع في الجنوب الجزائري كإليزي، ورقلة، والوادي.

وأحصت المصالح الطبية، اعتمادا على ذات المصادر، 600 إصابة شديدة في كل أسبوع، وهو الأمر الذي دفع المسؤولين إلى إعلان حملة تحسيسية جديدة بغرض القيام بالتلقيح ضد وباء الحصبة.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى