فن وثقافةفي الواجهة

مهرجان السعيدية السينمائي يعود بعد غياب عامين

مهرجان السعيدية السينمائي يعود بعد غياب عامين

السفير24

أطلق مهرجان السعيدية السينمائي”سينما بلا حدود”،  فعاليات دورته السادسة أمس الخميس 24 فبراير بالسعيدية، تحت شعار “السينما من أجل الأمل في غد أفضل”بعد تأجيله لمرتين بسبب الجائحة، بحضور ر سينمائيين ومخرجين ونقاد، 14 فيلما طويلا وقصيرا، من دول المغرب، وتونس، ومصر، والجزائر، وفلسطين، وفرنسا، وإسبانيا، ومقدونيا، والولايات المتحدة الأمريكية.

عرف الافتتاح تكريم المخرج نوفل براوي و مجموعة من أبطال الملاكمة السابقين بجهة الشرق، وستتبارى الأفلام المشاركة على جوائز تقديرية؛ تهم الجائزة الكبرى للجوهرة الزرقاء للفيلم الطويل، وجائزة البرتقال للفيلم القصير، بالإضافة إلى جوائز لجنة التحكيم والإخراج والسيناريو وأفضل ممثلة وممثل.

وتترأس لجنة تحكيم الدورة السادسة للمهرجان، الممثلة ثريا العلوي، بمشاركة الناقد عز الدين الوافي، والمخرج نوفل البراوي، والمخرجة مريم آيت بلحسين، والشاعر الزجال محمد المهداوي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فقط بعض الكلمات ادا سمح لنا المنبر المتميز تحت ظل هد ا الخبر الفني رغم ان المهرجان السينمائي قد أنتهى لكن السينما نشاطها مستمر أن لم يكن في المملكة فهو في بلدان أخرى متقدمة وغير متقدمة السينما عيونها على مايعيش فيه العالم اليوم حماقات أختلافات وصراعات والسينما تسجل المتميزة منها لتكون في المستقبل صورا سينمائية تشاهدها لاجيال القادمة وعلى سبيل المثال فقط بين قوسين المرض العالمي الدي حير الدي دوخ الدي حطم سيكون في المستقبل صورة سينمائية مافي هد ا شك كيف تعامل العالم مع المرض وكيف ثم القضاء عليه وسبق لنا ان قلنا لافرار لنا من السينما مهما حاولنا فهي مسلية وتساهم في حل بعض القضايا الاجتماعية المعقدة وما أكثرها في زماننا هد ا أقول باالحكمة وباالضحك غالبا السينما دكية وحكيمة ويكون هد ا الدي دكرته ادا وجدت المحنك العارف ومن الجنس الثاني كدالك من درس في مدرستها الكبرى وتخرج بشهادة لاسثحقاق لازالت الكلمة عن السينما لم تنتهي ولايمكن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى