رياضةفي الواجهة

جمعية الصحافة الرياضية تستنكر الحملة الممنهجة ضد الزميل “أمين بيروك”

isjc

السفير 24

بتذمر كبير ومرارة أكبر، أطلعت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، على الحملة الممنهجة والمغرضة والمقيتة التي تستهدف الزميل الإعلامي أمين بيروك الصحفي براديو مارس وعضو المكتب التنفيذي للجمعية، على وسائط التواصل الإجتماعي، من فئة تنسب نفسها لفصيل يمثل جماهير الرجاء الرياضي.

وجاء في بلاغ لجمعية الصحافة الرياضة توصل موقع “السفير 24” الالكتروني بنسخة منه، أن الجمعية أطلعت على فحوى الإفتراءات الكاذبة والأباطيل المضللة التي استهدفت الزميل أمين بيروك وطالت بلا استيحاء ولا وجل عرضه وحياته الشخصية بادعاءات مغرضة تنم عن وقاحة ودناءة كبيرتين، لا لشيء إلا لأنه مارس حقه المكفول دستوريا ومهنيا كإعلامي محترف، في تحليل وقائع وإصدار أحكام ليست لها إطلاقا صفة القطعية.

وأضاف المصدر، أن الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، التي اصطفت على الدوام خلف الزملاء الإعلاميين انتصارا لاستقلاليتهم ودفاعا عن حريتهم المؤطرة وناهضت كل أنواع الترهيب والتخويف والتركيع، إذ تتفهم مدى خطورة جرم المساس بالحياة الشخصية والخوض في الأعراض بلا أدنى وازع، فإنها تعلن تضامنها المطلق واللامشروط مع عضو مكتبها التنفيذي، الزميل أمين بيروك، وتندد وتشجب بالمناسبة هذا السلوك المارق والمرفوض، وتدعو جماهير الرجاء الرياضي، الكيان الرياضي الكبير والتاريخي، إلى التبرؤ الكامل من هذه الفئة المارقة وإلى مكافحة مثل هذه السلوكيات المشينة والمرفوضة، كما أن الجمعية تساند الزميل بيروك في كل الذي يكفله له القانون لمتابعة الفاعلين أمام القضاء دفاعا عن كرامته وسمعته وعرضه.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى