في الواجهةمجتمع

رئيس جماعة سيدي محمد برحال “هرب”

السفير 24

رئيس جماعة قروية يكذب كما يتنفس.. يعد ويخلف.. يضحك في مأتم ويبكي في عرس..

رئيس جماعة سيدي محمد برحال بسطات.. يهرب من وسائل الاعلام.. يهرب من المواطنين.. ويبتسم باشمئزاز في وجه المستشارين..

رئيس جماعة سيدي محمد برحال.. يحتاج لمن ينوب عنه في تقديم جمل الاعتذار اللطيف للمواطنين..يؤمن بمبدأ كم حاجة قضيناها بتركها..ويخاف من أسئلة الصحافيين.

رئيس جماعة.. يعقد جموعه العامة في جنح الظلام.. ويخطئ أحيانا في نطق أسماء مستشاريه.. تغرق جماعته في المشاكل.. وحين انتقلنا الى جماعته لتوضيح أكثر من معلومة حول قضايا عديدة عالقة.. استقبلنا بابتسامة صفراء.. وطلب منا إنتظاره نصف ساعة لترتيب أوراقه وأفكاره قبل الرد على أسئلتنا.. وحين عدنا للبحث عنه.. اختفى عن الأنظار.. هرب من الجماعة وأغلق هاتفه النقال وأمر حارسه بأن يخبرنا بأنه ذهب لتأدية واحب العزاء..

رئيس جماعة سيدي محمد برحال.. قد يحتاج منا لتغطية إعلامية خاصة.. يحتاح لمن يجيب بدلا عنه لمن يناقش الميزانية في غيابه.. والأمر ليس غريبا على رئيس أكمل حملته الانتخابية على ظهر “بياص” في المستشفى بعد أن اعترض سبيله بعض المواطنين الغاضبين..

رئيس جماعة سيدي محمد برحال.. ينسى مواعيده.. ويحتاج دائما لرجال حراسة بجانبه فهو في الأصل جاء الى الجماعة من ” السيكيريتي”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى