دوليةفي الواجهة

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين احتجاز صحفيين في صنعاء

السفير 24

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين احتجاز 40 صحفيا بينهم مراسل صحفيا داخل مقر تلفزيون اليمن، اليوم الثلاثاء، في العاصمة صنعاء، من قبل عناصر جماعة “أنصار الله”، مؤكدا على أن احتجاز الصحفيين كرهائن يعد من جرائم الحرب.

وقال رئيس قسم حقوق الإنسان والحماية بالمنظمة إرنست سغاغا لوكالة “سبوتنيك”، اليوم: “لدى تأكيد بالفعل أن الحادث وقع أمس أو أول أمس، وحتى الآن هناك بين 30 إلى 40 صحفيا محتجزا داخل مبنى تلفزيون اليمن اليوم”.

وأضاف: “نحن ندين مثل هذه التصرفات، لا يجب أن يؤخذ الصحفيون كرهائن، وعموما وأنا هنا أتحدث بصفتي محاميا، أخذ الرهائن يعد من جرائم الحرب”.

وتابع: “أي كان من فعل ذلك، فهو يرتكب جريمة حرب، خاصة إذا كان الرهائن صحفيون يعملون في مقرهم”.

وأكد ذلك إرنست ساغاغا رئيس قسم حقوق الإنسان والأمن، مشيرا الى أن ذلك يعتبر “جريمة حرب”.

وقال ممثل المنظمة ” نحن ندين هذه الأعمال، من غير المقبول احتجاز الصحفيين، أقول كخبير قانوني، إن احتجاز الرهائن جريمة حرب”.

يأتي ذلك بعد اعتقال العديد من الصحفيين داخل مقر التلفزيون اليمني، خلال تغطيتهم لأحداث ما بعد مقتل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، أمس، على يد مسلحي “أنصار الله”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى