حوادثفي الواجهة

القيادة العليا للدرك الملكي تستنفر أجهزتها بعد إطلاق النار على دركي

السفير 24

 

تعرض دركيا، ينتمي إلى القيادة الجهوية بسيدي قاسم، لإطلاق النار وأصيب بجروح خطيرة قرب سد قضائي بإقليم سيدي قاسم، من قبل مجهولين كانوا على متن سيارة خاصة، مما استدعى نقله إلى مستشفى محمد الخامس لإجراء عملية جراحية مستعجلة.

ووفق مصادر ” السفير 24 “، فإن الحادث الذي استنفر مسؤولي القيادة العليا للدرك، وقع حين حاولت عناصر الدرك الملكي بسد قضائي إيقاف سيارة يشتبه في تهريبها المخدرات، لكن سائقها رفض الامتثال لتعليمات الدرك، وواصل قيادة السيارة بطريقة جنونية أدت إلى سقوطه في منحدر، وحينما تمت محاصرة السيارة قام أحد راكبيها بإشهار سلاحه الناري، مطلقا أعيرة نارية أصابت شظاياها دركيا بجروح خطيرة، مما جعل زملاءه يشهرون أسلحتهم الوظيفية دفاعا عن النفس لشل حركة المشتبه بهم الذين لاذوا بالفرار.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى