دوليةفي الواجهة

ترامب يشيد بالاجراءات السعودية ضد الامراء

السفير 24

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ساعة مبكرة من صباح امس عن ثقته الكبيرة بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال إنهما «يعرفان بالضبط ما يفعلانه».
وعلى خلفية احتجاز عدد من الشخصيات السعودية البارزة وبينهم أمراء في شبهات فساد، نشر ترمب تغريدة في حسابه بموقع تويتر قال فيها «لدي ثقة كبيرة في الملك سلمان وولي عهد السعودية، فهما يعرفان بالضبط ما يفعلانه».
وأضاف في تغريدة أخرى أن «بعض أولئك الذين يعاملونهم بصرامة كانوا يستنزفون بلدهم لسنوات».
وكانت اللجنة العليا لمكافحة الفساد بالسعودية التي شكلها الملك السعودي برئاسة ولي العهد قد أوقفت عددا من الشخصيات البارزة، بينهم عدد من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال.
ومن بين الموقوفين الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني المقال نجل الملك الراحل عبد الله، وشقيقه الأمير تركي بن عبد الله أمير الرياض السابق، والأمير الملياردير الوليد بن طلال، والأمير فهد بن عبد الله بن محمد نائب قائد القوات الجوية الأسبق.
وكان ملك السعودية أجرى الأحد اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي في خضم الأحداث السياسية والأمنية التي شهدتها المملكة، وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الزعيمين ناقشا «التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تطويرها إضافة إلى استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية».
وسبق أن قال ترمب السبت إنه تحدث مع ملك السعودية بشأن إدراج شركة النفط السعودية «أرامكو» في نيويورك، وإنه سيكون ممتنا إذا طرحت الرياض أسهم الشركة في بورصة نيويورك، ورد الملك السعودي بـ«أنهم سيدرسون استخدام البورصات الأميركية».

 بنوك سعودية تجمّد أكثر من 1200 حساب في إطار تحقيقات الفساد

بالمقابل، قال مصرفيون ومحامون إن البنوك السعودية جمّدت أكثر من 1200 حساب مصرفي لأفراد وشركات في المملكة، وذلك في إطار حملة حكومية على الفساد.
وأضاف المصرفيون والمحامون، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز»، أن الرقم مرشح للارتفاع.
وقالت المصادر إن البنك المركزي أمر البنوك بتجميد حسابات الأشخاص الخاضعين للتحقيق. وذكرت المصادر أن عدد الحسابات، التي يشملها التجميد قد يقدر بالمئات، لكن المصادر لم تذكر الأسماء، التي شملها التجميد.
وقال أحد المصرفيين إن البنك المركزي اجتمع ببعض البنوك الأجنبية هذا الأسبوع لطمأنتهم إلى أن تجميد الحسابات يستهدف الأفراد، وأن الشركات المرتبطة بهؤلاء الناس لن تتضرر.
وتشمل قائمة الاتهامات، التي يجري التحقيق فيها غسل الأموال، والرشوة، وابتزاز مسؤولين واستغلال المنصب الوظيفي، لتحقيق مكاسب شخصية على حد تعبير أحد المسؤولين السعوديين.

 صحيفة إسرائيلية: السعودية  أسقطت طائرة الأمير بن مقرن  

  
وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن الطائرة التي أقلت الأمير منصور بن مقرن قد أسقطتها طائرة حربية سعودية، وذلك عندما كانت على وشك مغادرة الأجواء السعودية على مقربة من الحدود مع اليمن.
وأضافت الصحيفة الأوسع انتشارا في إسرائيل بقلم مراسلتها للشؤون العربية سمدار بيري أن طائرة حربية سعودية تصدت لطائرة الأمير ابن مقرن أثناء محاولتها الهرب خارج حدود بلاده عقب حملة الاعتقالات الواسعة التي نفذها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وشملت العديد من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال.
وحسب الصحيفة الإسرائيلية فإن ابن سلمان أمر بإغلاق أجواء بلاده أمام حركة الطائرات الخاصة وذلك لمنع أحد من الهرب، لكن الأمير منصور خشي من أن يعتقل فحاول الهرب بمروحية مع بعض مرافقيه، وقد اعترضته طائرة حربية وأسقطت مروحيته على مقربة من الحدود مع اليمن.
وكانت وسائل إعلام سعودية تحدثت عن تحطم مروحية سعودية وعلى متنها عدد من المسؤولين، بينهم الأمير منصور بن مقرن نائب أمير منطقة عسير في جنوب غرب المملكة قرب الحدود مع اليمن.
وقالت مصادر إن من بين القتلى أيضا وكيل الإمارة سلمان الجريش، وأمين المنطقة صالح القاضي، وأمين مدينة أبها.
وذكرت صحيفة عكاظ أن الطائرة سقطت أثناء قيام المسؤولين بجولة في منطقة قرب ساحل منطقة عسير المجاورة لليمن.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى