في الواجهةمجتمع

عامل اقليم تارودانت لأهالي ضحايا فاجعة ملعب “تزيرت”..”سيرو حتى يبان الضو ونقلبو على المفقودين اللي باقين”

السفير 24

طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بضرورة ترتيب الجزاء في حق من تسببوا في فاجعة “ملعب تزيرت” ضواحي مدينة تارودانت، بداية بمن رخص بتشييد ملعب على ضفاف الوادي، مرورا بالسلطات المحلية التي سمحت بتنظيم مباراة نهائية رغم النشرة الإنذارية التي أكدت هطول أمطار رعدية، وانتهاء بعامل الإقليم، الذي استفز أهالي الضحايا تصريحه المستفز، حينما قال لهم: “سيرو حتى يبان الضو ونقلبو على المفقودين اللي باقين”، وهو التصريح الذي يؤكد بالملموس، عدم تقديمه للمساعدة لأشحاص في حالة خطر يعاقب عليها القانون ، كان بالإمكان إنقاذهم من الموت لو تعامل مع الأمر بمسؤولية وحزم ،لانتشال الموتى وإنقاذ الغرقى.

وتساءل نشطاء “الفيسبوك” بشأن ما إن كان عامل الاقليم سيتصرف بنفس الكيفية والطريقة إذا تعلق الأمر بسائح أجنبي؟ الأكيد لا وألف لا يقول عدد من المعلقين على الحادث، لكن بما أن الضحايا من أبناء هذا الوطن الفقراء، ومن منطقة في أقصى الهامش، فلا ضير أن يتعامل أي مسؤول بهذا الحجم من الاستهتار الشديد.

وتابع البعض الآخر : “لو كثفت الجهود بشكل فعال لكان بالإمكان إنقاذ الغرقى، لأن مساحة الزمن بين وقوع الحادث وتصريح عامل الإقليم كانت كافية جدا لإحضار جيش من الغواصين والمنقذين، وتحريك طائرات الهيليكوبتر وأيضا معدات متطورة جدا تماما كما حصل في حوادث ذات طابع “سياحي”، لكن مع الأسف الشديد لا شيء من ذلك حصل، وهو ما دفع بالعديد من المتتبعين إلى المطالبة بترتيب الجزاءات على كل مقصر في هذا الحادث المؤلم” .

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى