دوليةفي الواجهة

الحرارة تتسبب في ثلاث وفيات جديدة بفرنسا

السفير 24

أفادت السلطات الفرنسية اليوم السبت أن موجة الحر التي تجتاح جنوب البلاد وشرقها، أدت إلى وفاة ثلاثة أشخاص إضافيين ، ما يرفع عدد ضحايا الحرّ في فرنسا إلى أربعة .

وأعلنت سلطات إقليم فوكلوز (جنوب) فرنسا حالة التأهب القصوى بعدما تجاوزت درجات الحرارة الأربعين درجة مئوية أمس الجمعة، حيث نقل ستة أشخاص يعانون ارتفاعا في الحرارة إلى المستشفى وتوفي أحدهم، فيما آخر “حاله حرجة”، كما أكدت سلطات الإقليم.
ولا يزال الإقليم اليوم السبت في حال تيقظ “برتقالية” بسبب موجة الحر. وحذرت سلطات الإقليم من “خطر وقوع عواصف رعدية معتدلة أو عنيفة مع تساقط برد في بعض الأماكن”.
بالإضافة إلى ذلك، توفي شخصان الخميس في مدينة سيرناي في شرق فرنسا. واوضح رئيس البلدية ميشال سوردي أنهما رجل ثمانيني وعامل ثلاثيني، أصيبا بإعياء مرتبط على الأرجح بموجة الحر.
وتوفي الخميس أيضاً عامل بناء يبلغ من العمر 33 عاماً كان يعمل على سطح أحد المنازل في غرب البلاد.
ومنذ بدء موجة الحر الاثنين في أوروبا، توفي ثمانية أشخاص، أربعة منهم في فرنسا، واثنان في إسبانيا واثنان في إيطاليا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى