أقلام حرة

مشاركة تونسية متميزة في ورشة العمل العربية الافريقية الاقليمية حول مواءمة المناهج التربوية و تكوين الفاعلين التربويين

السفير 24| تونس: علي العربي

بتكليف من وزير التربية التونسي السيد حاتم بن سالم شاركت وزارة التربية التونسية في أشغال ورشة العمل العربية الافريقية الاقليمية حول مواءمة المناهج التربوية و تكوين الفاعلين التربويين من خلال وفد ترأسه السيد كمال الحجام العام للمركز الوطني للتكوين وتطوير الكفاءات ، وقد عرجت الورشة على مسألة البحث و التطوير و ايجاد أليات حديثة من شأنها أن تضمن الجودة و النجاعة في مستوى التقييم الذي يتماشى مع متطلبات الباب الرابع و أهداف التنمية المستدامة ، و ذلك بالمركز الاقليمي لمنظمة اليونسكو ببيروت من 17 الى 19 جوان 2019.

حيث كانت فرصة قدم من خلالها الخبير التونسي كمال الحجام التجربة التونسية الرائدة ، مؤكدا في نفس السياق على حرص الوزارة على احترام مبدأ المواطنة في اطار تحديد الخيارات الوطنية التربوية بما يتلائم والمواثيق الدولية وفي مقدمتها التنمية المستدامة من جهة ، والعمل على تحقيق المواءمة الداخلية بالمنظومة التربوية المتفاعلة و المتناغمة مع سياقها المحلي و المنفتحة على أهم الخيارات الدولية.

ان التجربة التونسية كانت و لا تزال محل تقدير من قبل الوفود العربية و الافريقية المشاركة ، حيث لاقت استحسان كبار الخبراء الدوليين المرافقين للوفود ، ولا شك ان التجربة التونسية ستكون منطلقا نحو بناء منظومة أفضل ذات أداء راقي و متميز دون التغافل عن جملة المعوقات التي قد تعطل مسارها التطويري بارادة واعية و مسؤولة ، وما يمكن الاشارة اليه أن تقديم التجربة التونسية كانت بحرفية لا متناهية و بنظرة الخبير التربوي المتأمل في تمفصلاتها و بمسافة ذهنية مكنت الحاضرين من التفاعل ايجابيا مع محاورها و دلالاتها العميقة ، في رؤية مستحدثة جمعت بين حمل اشارات ايجابية و القدرة على مواجهة الصعوبات مع العمل على تذليلها ، وهو ما يعكس قوة الفكر التربوي التونسي تصورا أداءا و تقييما .

أن الدولة التونسية لا سيما في هذا الظرف الدقيق تبقى في حاجة ماسة لتثمين المكتسبات ، فضلا عن ايجاد أوفر السبل و أنجعها من أجل تجاوز كل العراقيل في اطار منظومة بحثية متطورة من حيث الأهداف و المضامين ، من أجل معانقة نجاحات جديدة بأنامل و عقول تونسية ، أمنت بالرسالة التربوية و عملت جاهدة على النهوض بها وطنيا و عربيا و أفريقيا.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى