في الواجهةمجتمع

طبول حرب خفية تقرع بين رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.. ونائبه الأول

isjc

السفير 24 / ياسين مهما

يتواصل مسلسل شد الحبل بين عدد من المنتخبين بمجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، في ظل صراع خفي بدأت تتضح معالمه شيئا فشيئا رغم كل المظاهر “الخادعة”، التي يحاول البعض بها تلميع واقع الحال و علاقة الأطراف المعنية بالأمر.

و في هذا الصدد، أفاد مصدر موثوق لـ “السفير 24” فضل عدم الكشف عن هويته، أن رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي يخوض حربا خفية على نائبه الأول والعكس صحيح، رغم أن العلاقة الظاهرة بينهما تؤكد عكس ذلك، وزاد قائلا “الرئيس كيحفر للنائب الأول ديالو والأخير كيحفر حتا هو للرئيس”.
و أضاف ذات المصدر استنادا لعدد من المعطيات، أن النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي حاول غير ما مرة بعد تأسيس المكتب المسير لهذا المجلس فرض عدد من الأمور في طريقة تدبير و تسيير المقاطعة، و هو الأمر الذي قض مضجع رئيس المجلس.
و كان نشطاء بعدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تعنى بأخبار حي سيدي يوسف بن علي، قد أكدوا أن العلاقة بين رئيس مجلس المقاطعة و نائبه الأول ليست على ما يرام منذ مدة.
و نشر بعض أبناء الحي المذكور و فعالياته الحقوقية و الجمعوية، أن النائب الأول لرئيس مجلس المقاطعة المعروف بذهائه هو من يسير مقاطعة سيدي يوسف بن علي، حيث كتب الناشط “ع.ط” تدوينة جاء فيها “تسيير مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي “النائب الأول 70 في المائة، رئيس المجلس 30 في المائة” في دلالة منه على تحكم النائب الأول في عدد من قرارات المجلس.
ولنا عودة في هذا الموضوع لكشف المستور والأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذا الصراع.
“المهم هو القضية فيها إن وأخواتها، والقضية فيها وعود قطعوها بينهم قبل تأسيس هذا المجلس…”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى