في الواجهةمجتمع

ساكنة عرصة الزرقطوني تجدد نداءها للمسؤولين

السفير 24

  سبق لجريدة “السفير 24”  أن نشرت بتاريخ 17 يناير الماضي، مقالا تحت عنوان “الدار البيضاء| “عرصة الزرقطوني” من معلمة مقاوم إلى مرتع للمخدرات والدعارة” حيث نقلت من خلاله معاناة ساكنة العرصة وكذا ساكنة السور الجديد بالمدينة القديمة.

   هذه المعاناة التي برزت من خلال الشكايات التي وجهها بعض الساكنة إلى المسؤولين عن طريق الجريدة، والتي جاء فيها كشف الحالة المزرية التي وصلت إليها هذه المعلمة، بعد أن كانت تجدب اليها السياح من كل جانب، وبعد اهمالها من طرف مسؤولي مقاطعة سيدي بلطوط، أصبحت مكانا آمنا للصوص وقطاع الطرق يمارسون فيها السرقة بشتى أنواعها.

   واستنكر سكان المنطقة سوء التدبير والتسيير الذي يظهر جليا في عدم الاهتمام بمشاكلهم تجاهلا او عمدا، وأكدوا أن اهمال هذه المعلمة التاريخية يظهر من خلال الأزبال المتراكمة داخلها  وخارجها، وكذا الأعطاب المستمرة للإنارة العمومية، التي تخلق جوا مناسبا لقطاع الطرق لتنفيذ جرائمهم.

   وأضاف السكان المشتكون لـ “السفير 24” أن رئيس المقاطعة وبعض مستشاريه لم يهتموا بمشاكلهم التي تكبر يوما بعد اخر، ضاربين بعرض الحائط هذه المعلمة التاريخية التي تضم أرواح شهداء ضحوا بأنفسهم في سبيل هذا الوطن.

  وجددت ساكنة العرصة والسور الجديد نداءاتهم الى كل المسؤولين كل من موقعه من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى