في الواجهةمجتمع

المحافظة العقارية بنسليمان “دهن السير يسير”

السفير 24

تعرف المحافظة العقارية بنسليمان، توافد العديد من المواطنين من أجل قضاء أغراضهم الإدارية، خاصة بعد توالي الوصلات الإشهارية التي تمر على شاشة التلفاز، لكن يصطدمون بواقع اخر من طرف موظفين يتلكأون في خدمة المواطن بالتماطل.

ففي اتصال هاتفي بجريدة “السفير 24” اشتكى عدد من المواطنين القاصدين هذا المرفق العمومي لقضاء حوائجهم، حيث أكد أحدهم أن هناك وثائق يمكن أن تنجز في وقت وجيز، كوثيقة شهادة الملكية التي لا تتطلب إلا ساعات لإنجازها، فيطلب منك الأداء والانتظار ليومين، في حين هناك المحظوظين الذين يتحصلون عليها في بضع ثواني بـ “دهن السير يسير” وحاجتك مقضية، وأضاف “حتى المسؤول الذي يجب أن يصغي إلى المواطنين المتضررين، لا يبالي بالشكايات وحتى ان استقبلهم لا يفي بالغرض”.

وأكد متصل اخر “دار لقمان  تبقى على حالها والمتضرر الأول هو المواطن البسيط، علما أن عمليات التحفيظ تعد من الوسائل التي تضخ مبالغ مهمة في ميزانية الدولة” وأضاف: يجب على المسؤولين إعادة النظر في أسلوب العمل الذي يعد متجاوزا في ظل التقدم التكنولوجي”، “هذا لا يثنينا التعامل المتميز الذي تتعامل به المحافظة العقارية بنسليمان مع المنعشين العقاريين والموثقين ….تلبى طلباتهم بدون انتظار وهم في مكتب المحافظ بدون عناء الوقوف في الطابور، هم مواطنون ونحن غرباء لغة المال هي التي تتحدث في هذه الادارة”.

وختم المتصلون حديثهم مع “السفير 24” نحن أصبحنا نفقد الثقة في هذه الادارة العمومية، التي يتقاضى موظفوها أجورهم من ضرائبنا، نريد أن نعرف هل موظفي هذه الادارة فوق القانون، وهل يفعلون ما يحلو لهم، أم يعملون بقانون من صنعهم، ضاربين دستور المملكة بعرض الحائط، فقط يصادق البرلمان على القانون وينشر في الجريدة الرسمية ويصبح ساري المفعول في أرشيف المملكة، حسب قولهم.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى