سياسةفي الواجهة

العثماني: سنستمر في استمرار تقدُم ترتيب المغرب في مؤشر إدراك الفساد وسنحاربه

السفير 24

قال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إن تحسن ترتيب المغرب في مؤشر إدراك الفساد بثمان درجات وتحسن تنقيطه بثلاث نقاط خلال السنة الماضية “مشرف جدًا، وليس ظرفيًا لأنه تحقق على مدى سنتين متتاليتين”، مؤكدًا أنه لأول مرة، حقق المغرب ترتيباً مشرفاً على المستويين العربي والإفريقي. 

وقال العثماني خلال افتتاح اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس في الرباط، استنادًا لتقرير جمعية الشفافية الدولية، الذي صدر يوم الثلاثاء الماضي، “تجاوزنا معدل ترتيب مجموعات البلدان الإفريقية والعربية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أن المغرب خلال سنتي 2017 و2018، تقدم من نقطة 37 /100 إلى 40/100 ثم إلى 43/100”. 

وشدد رئيس الحكومة، على أن “ملف مكافحة الفساد لا يمكن أن نحقق فيه أي تقدم إلا بتعاون الجميع، حكومة ومؤسسات دستورية وسلطات قضائية وتشريعية ومجتمع مدني ورجال الأعمال والإعلام، كل من موقعه”، وتابع: “لدينا إرادة وعزم لتحسن أفضل، ولن نقف عند ما تحقق إلى حدود الساعة، كما أن محاربة الفساد عملية تحتاج تعاون الجميع يدا في يد”.

وفي هذا الصدد، توقف رئيس الحكومة عند دور اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد، التي بدأ عملها سنة 2017، وسيعقد اجتماعها الثاني في الأيام القليلة المقبلة، سيتم خلاله تقييم عمل الفترة الماضية وتدقيق برنامج عمل سنة 2019.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن “لقاء اللجنة الوطنية لمحاربة الفساد سيشكل مجالا للنقاش في الأوراش المستقبلية بهدف تحقيق إنجازات أكبر لبلدنا في مجال محاربة الفساد، لما لها من تأثير على حياة المواطن والمقاولة، وهدفنا أن تنعكس آثار هذه الإجراءات على أرض الواقع إيجابا، وأن يحس بذلك المواطن والمقاولة”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى