في الواجهةمجتمع

سيدي قاسم..المجلس الجماعي بعين الدفالي يغرد خارج سرب المجتمع المدني

السفير 24

عبرت جمعيات المجتمع المدني بعين الدفالي إقليم سيدي قاسم عن تذمرها و قلقها الشديدين مما أسمته التعامل الانتقائي لمجلس جماعة عين الدفالي حيث يتم إقصاؤها بشكل معتمد من الاجتماعات الخاصة التي يقوم بها المجلس مع الجمعيات المدنية، ولا يتم توجيه الدعوة اليها بشكل دائم، على الرغم من ان هذا يعتبر حق كفله الدستور المغربي.

وطالبت الجمعيات السبعة في شكايات موجهة الى السيد وزير الداخلية و والي جهة الرباط سلا القنيطرة و عامل إقليم سيدي قاسم (تتوفر الجريدة على نسخ منها) بالتدخل من أجل رد إشراك جمعيات المجتمع المدني بعتبارها شريكة في التنمية.

وفي اتصال بجريدة “السفير 24” عبر الناشط الحقوقي و الفاعل الجمعوي تاج الدين الرحماني رئيس جمعية سواعد عين الدفالي للتنمية عن أسفه واستيائه الكبير من التعاطي السلبي و الانتقائي فيما يتعلق بالدعم المقدم للجمعيات النشيطة.

حيث أكد الرحماني بأن الدعم يمنح بسخاء لبعض الجمعيات ويصل الى 8000 درهم فيما يتم حرمان جمعية سواعد عين الدفالي للتنمية من الدعم على الرغم من تنوع الأنشطة و أهميتها ،رغم أن جمعيته تقدمت بطلب الحصول على الدعم في الاجال القانونية مرفوقا بتقرير الأنشطة.

واعتبر نفس المتحدث أن هذا الاقصاء مقصود من طرف المجلس الجماعي. وطالب من الجهات الوصية التدخل من أجل تفعيل مذكرة وزير الداخلية حول دعم الجمعيات من طرف الجماعات الترابية، باعتبار جمعيته جمعية محلية لا تتوفر على أي مورد مالي غير الدعم المقدم من طرف الجماعة، كما أن أنشطة جمعية سواعد عين الدفالي للتنمية مرهونة بهذه المنحة أي تأخير يعتبر مقصودا من طرف المجلس حسب الرحماني.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى