في الواجهةمجتمع

عامل تارودانت يعطي انطلاقة بناء وحدة تلفيف الحوامض لشركة “GREEN PLUS” ستوفر أزيد من 800 منصب شغل بالكدية البيضاء

السفير 24 – فاطمة بوريسا

في اطار الحركة التنموية الشاملة التي يشهدها اقليم تارودانت، واحتفاء بالذكرى 65 لثورة الملك والشعب المجيدة والذكرى 55 لميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، أعطى الحسين امزال عامل اقليم تارودانت صباح الجمعة 17 غشت 2018 انطلاقة أشغال بناء وتجهيز وحدة لتلفيف الحوامض تابعة لشركة “GREEN PLUS” بجماعة الكدية البيضاء قيادة أولاد محلة.

وقد حضر هذا الحدث الاقتصادي الكبير إلى جانب عامل الاقليم، عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام للعمالة، وأحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، وعبد الصمد قيوح الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين، الحاج عبد الله منديلي المدير الرئيس العام لمجموعة كرين بلوس، والدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، صلاح الدين متوكل رئيس الجماعة الترابية الكدية البيضاء ورؤساء المصالح الخارجية، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، وأعيان المنطقة وتمثيلية مهمة لنساء ورجال الصحافة والاعلام.

مشروع وحدة تلفيف الحوامض هذا المشروع الاستثماري الكبير الذي يدخل في اطار مخطط المغرب الأخضر الذي أطلقته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، سينجز على مساحة ثلاثة هكتارات ونصف، بتكلفة مالية تقدر بـ 150 مليون درهم على مدى 18 شهرا، ومن المنتظر أن يوفر 800 منصب شغل دائم بالمحطة و1500 منصب شغل موسمي في مزارع الحوامض، وسيعالج 5 آلاف طن صافية من الصادرات سنويا نحو أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وروسيا وأمريكا الشمالية وافريقيا.

وعن هذا المشروع صرح الحاج عبد الله منديلي المدير العام لشركة “GREEN PLUS” للجريدة بأن “هذا المشروع سيوفر المئات من مناصب الشغل بالمنطقة، كما سيساهم في التنمية الفلاحية المستدامة بالكدية البيضاء والكفيفات وسبت الكردان، وسيحافظ على مؤهلاتها في مجال الإنتاج الفلاحي للحوامض والبواكر، فضلا عن تحسين دخل الفلاحين بالمنطقة، وسيكون رافعة أساسية في تحسين الجودة للولوج للأسواق المحلية والخارجية، كما وجه شكره وتقديره للحسين أمزال عامل إقليم تارودانت على تيسيره وتوفيره الظروف المناسبة للمستثمرين للعمل وتشجيعهم”.

وللاشارة فمجموعة كرين بلوس العملاقة الكائن مقرها بالحي المحمدي أكادير، تعمل في مجالات الإنتاج الفلاحي والتلفيف والنقل واللوجستيك إلى جانب التصدير، قبل أن تنفتح على المجال العقاري وتوفير منتوجاته المختلفة، في مسار يساهم في التنمية بجهة سوس ماسة، وراكمت نجاحات كبيرة طوال السنين الماضية، والتي بوأتها مكانة الريادة في السوق المغربية عبر احترامها للإنسان والبيئة بمنتجات تمر من أعلى معايير الجودة وشروط الإنتاج، فضلا عن هيكلة تجمعات المنتجين و تعزيز قدراتهم الإنتاجية و المهارات التقنية و تقنيات التسويق على المستوى المحلي و الدولي.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى