اقتصادفي الواجهة

الأزمي يهاجم شركات المحروقات ويطالب بمنافسة حقيقية وتسقيف الأسعار

السفير 24

دافع ادريس الازمي الادريسي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بقوة على قرار تحرير مادة المحروقات، الذي تم خلال الولاية الحكومية السابقة.

وشدد الازمي في جلسة عامة خصصت لمناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية البرلمانية حول المحروقات، على أنه “ليس صحيحا ان ثمن بيع المحروقات في محطات الوقود كانت في تزايد منذ قرار تحرير هذه المادة”. وأوضح رئيس الفريق ذاته أن الواقع والتقارير تثبّت أن ثمن المحروقات كان يشهد تراجعا من حين إلى آخر في محطات التزود بالوقود، بعد قرار تحرير هذه المادة.

وحذر الازمي الادريسي الفاعلين الاقتصاديين من تهديد الاستقرار الاجتماعي بسبب استمرار شركات بيع وتوزيع هذه المادة، كما طالب المتحدث ذاته الحكومة بوضع ميكانيزمين اثنين لمنع الجشع الذي يميز سلوك الشركات ذات الصلة، الأول يتمثل في تحديد هامش الربح كما هو معمول به في الكثير من الدول، والثاني اقرار منافسة حقيقية من البئر إلى ريفزوار السيارات، بتعبير الازمي الادريسي.

وقال رئيس فريق العدالة والتنمية إن “الفاعلين الاقتصاديين جزء من الدولة وكان عليهن ان يراعوا الاستقرار الاجتماعي، وبما انهم لم يفعلوا يجب أن يتم تحديد هامش الربح الذي لا يمكن تجاوزه في مادة حيوية”.

وهاجم الازمي الادريسي الخرجات الاعلامية لقياديين عن حزب التجمع الوطني للأحرار الذين دافعوا بقوة عن الشركات التي قال قياديون في العدالة والتنمية انها حققت ارباحا خيالية، بينما قال نواب التجمع إن الارقام التي أعلنها نواب البيجيدي لا وجود لها في الواقع.

ونبه الازمي الادريسي إلى أن الارباح الخيالية التي حققتها شركات توزيع المحروقات تثبتها ما اوردته الصفحة 57 و58 من تقرير المهمة الاستطلاعية.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى