في الواجهةمجتمع

عمالة مقاطعات ابن امسيك تتزين لإستقبال الملك.. وما خفي كان أعظم

السفير 24

عرفت مجموعة من الشوارع بمدينة الدار البيضاء وبالضبط عمالة مقاطعات ابن امسيك  حالة استنفار في صفوف المسؤولين وعلى رأسهم عاملة العمالة خديجة بن الشويخ حيث يجري تزيين الشوارع بالورود والأشجار، وإعادة تعبيد مختلف الطرق والأزقة، وترميم وتبليط واجهات المباني والأرصفة، وتأثيث الطرق المؤدية لمكان تدشين حديقة بالويفي بالأعلام الوطنية، مع مسارعة الزمن لإتمام بعض المشاريع التنموية.

وعلق عدد من سكان المنطقة على تسارع وتيرة الأشغال المسترسلة ليلا ونهارا، بكون ملك البلاد يستحق استقبالا يليق بقيمته ومكانته في قلوب الساكنة، مبدين ترحيبهم به وولاءهم له من جهة، “ولما تسفر عنه الزيارات الملكية من تنمية محلية ومشاريع جديدة ما كانت لترى النور لولا إشراف الملك على إعطاء انطلاقتها”، وفق تعبير أحد المتحدثين ل “السفير 24”

وأضاف معلقون آخرون من سكان ابن امسيك أنهم “طالبوا في مناسبات عديدة بإصلاح الطرق وملء الحفر المنتشرة في الشوارع والأزقة، وإنارة بعض الشوارع والعمل على إتمام المشاريع التي أعطى الملك انطلاقتها في زيارته الماضية، إلا أن المطالب كانت في الغالب لا يستجاب لها، إلى غاية الأيام القليلة الماضية التي تحقق فيها ما لم يتحقق في سنوات”.

وناشد آخرون ملك البلاد، في حديثهم للجريدة، بتكثيف زياراته للمنطقة حتى تنتعش في مختلف المجالات، وضرورة قيامه، في أوقات لاحقة، بزيارات مفاجئة وغير معلن عنها، حتى يقف على الصورة الحقيقية التي يعيشها  سكان ابن امسيك، وما تعيشه المشاريع من بطء في الإنجاز، سواء تعلق الأمر بالمشاريع التي أعطى انطلاقتها، أو تلك التي أشرف على انطلاقتها مسؤولون آخرون”.

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى