في الواجهةمجتمع

سطات: أزقة حي ميمونة..!! بين “الإصلاح” و العبث بالمال العام..!!!

السفير 24 | سطات: عبد الحق المودن

استبشرت ساكنة حي ميمونة و على غرار أحياء أخرى بالمدينة بداية العام الجاري خيرا، بعد القيام بترصيص الأزقة بوضع “البافي” الذي رغم أنه لا يسر الناظرين لا في عشوائية وضعه و لا في اختيار جودته..!! إلا أنه غطى على الكثير من العيوب التي لا تشرف مغرب اليوم و خلف وضعه استحسانا و على مضض لكن..!!!

و بعد مرور شهر تقريبا تفاجأت الساكنة ذات صباح بآلات و معدات تحفر و تقلع كل ما وضع بالأمس أمام دهشتهم ولم يفهموا شيئا حتى حدود الساعة..!! كل ما وقفوا عليه هو أنهم باتوا يفطرون غبارا و يتغدون غبارا و يمسون على عواصف من الأتربة..!!!

بعد ذلك “فهموا” أن الأمر يتعلق بتغيير قنوات الماء لكن..!!! ما لم يستوعبوه هو لماذا لم تتم هذه العملية قبل عملية الترصيص التي لم يمض عليها شهر و التي التهمت ميزانية كبيرة وحدهم المسؤولون عنها يعرفون قيمتها..!!!

ولماذا لم تتم عملية التنسيق بين مختلف المصالح قبل فتح الورش..!!! أسئلة و أخرى لم تجد لها الساكنة أجوبة فقط استنكار و شجب في صمت و صبر على مضض..!! الكارثة..!!! (الصور)

هو أنه بعد “انتهاء” الأشغال و إعادة “البافي” الذي تم “اجثتاته” بالأمس تحولت أزقة الحي لما يشبه جسدا مصاب بالجرب..!!! أجزاء كثيرة من كل ذاك “البافي” لم تجد مكانها و أصبحت الحفر تؤثث الحي دون أن يكلف أصحاب المشروع الجديد أنفسهم بتتبع أو مراقبة الورش و كأن الساكنة هناك تابعة لجماعة لا أحد يعرفها..!!!

الإدارة

مدير النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى